الأمم المتحدة: أكثر من 3 ملايين نازح عراقي بسبب العنف

16:51

2015-08-30

دبي- الشروق العربي- كشفت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة، عن أرقام جديدة لأعداد النازحين العراقيين خلال الفترة الممتدة من كانون الثاني ٢٠١٤ حتی ١٣ من الشهر الحالي ٢٠١٥، لافتة إلى نزوح 3 ملايين و176 ألف مواطن عراقي خلال 19 شهراً، بسبب "النزاع المسلح والعنف".

وقالت المنظمة، إن بياناتها أشارت إلى أن "94% من السكان النازحين الذين تم تقييمهم ينوون العودة إلى مواطنهم الأصلية، وكذلك نسبة مئوية متساوية 94% يشعرون بالأمان في منطقة نزوحهم، في حين أن 6% لا يشعرون بذلك في المناطق الجديدة، كما يأتي المأوى على رأس قائمة احتياجات النازحين، يليه العمل والمياه".

وأشارت الهجرة الدولية إلى أن "أغلب النازحين يتمركزون في أربيل وكركوك والسليمانية وبغداد".

من جانبه، أوضح رئيس المنظمة الدولية للهجرة توماس لوثر فايس أن "النزوح في العراق مستمر، ومع استمرار العنف يضطر الملايين من الناس للعيش بعيدا عن منازلهم، فمن أجل استخدام مواردنا المحدودة الأكثر فعالية لمساعدة الفئات الأكثر هشاشة، فمن الضروري للمجتمع الإنساني أن يستمر بتحديث معرفتنا لاحتياجات النازحين".

وتعمل المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع الفريق القطري الإنساني للأمم المتحدة، الشركاء في المجال الإنساني، والسلطات الحكومية للوصول إلى المناطق المتضررة وتقديم المساعدات الإنسانية المطلوبة لإنقاذ الحياة.