3.24 تريليون أصول قطاع التمويل الإسلامي بحلول 2020

13:10

2015-08-30

دبي-الشروق العربي-كشف تقرير اقتصادي حديث، السبت، عن توقعات بنمو قيمة أصول قطاع التمويل الإسلامي في العالم بنسبة 80%، خلال السنوات الخمس القادمة، لتصل إلى 3.24 تريليون دولار بحلول العام 2020، منها 2.6 تريليون دولار، حصة قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية.

وأضاف التقرير، الصادر عن "مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي"، أن قيمة أصول قطاع التمويل الإسلامي بلغت 1.8 تريليون دولار خلال 2014؛ 74% منها يعود لقطاع الخدمات المصرفية الإسلامية، في حين استحوذت الصكوك المستحقة على 16% منها.

وأوضح التقرير أن قطاع التمويل الإسلامي، يعد الأكثر تطوراً ونُضجاً بين القطاعات الأخرى التي تمثل الركائز الرئيسية للاقتصاد الإسلامي العالمي، الذي يُقاس أداؤه ونموه على نطاق واسع، بالاعتماد على قيمة الأصول المالية الإسلامية.

وأشار التقرير إلى أن عدد المؤسسات المالية الإسلامية العاملة في مختلف أنحاء العالم، بلغ 1143 مؤسسة؛ منها 436 مصرفاً إسلامياً، أو نافذة للخدمات المصرفية الإسلامية في المصارف التقليدية، و308 شركات تكافل، و399 مؤسسة مالية إسلامية أخرى، مثل شركات التمويل والاستثمار.

وبيّن التقرير أن معظم هذه المؤسسات يوجد في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وجنوب شرق آسيا، في حين يتوزع العدد الآخر بين دول الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، وجنوب آسيا، ومناطق أخرى، علماً بأن المملكة العربية السعودية، وإيران، وماليزيا، والإمارات، تستحوذ على معظم الأصول المالية الإسلامية في العالم.