رئيس الوزراء الصيني يؤكد أن بلاده تبقى في طليعة النمو العالمي

12:30

2015-08-30

بكين - الشروق العربي - أكّد رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ أمس (السبت)، أن بلاده تبقى في طليعة النمو العالمي، بعد القلق الذي ساد الأسواق العالمية أخيراً خشية تراجع الاقتصاد الصيني، وفق ما أوردت وسائل إعلام عامة.

وقال لي خلال اجتماع للحكومة الجمعة خصص لآثار الظرف الاقتصادي والمالي العالمي على الصين إن «الاقتصاد الصيني ينمو بوتيرة ملائمة والصين تبقى في طليعة النمو العالمي».

وأضاف أن «في سياق أوضاع معقدة ومتغيرة في الخارج ومشاكل عميقة لدينا، أحرزنا تقدماً مع ضمان الاستقرار من خلال جهود كبيرة في مجال الاصلاحات الهيكلية وإجراءات تعديل محددة الهدف».

وأشار في هذا الصدد، إلى اقتطاعات في نسب الاحتياطي المطلوب في البنوك، ونسب الفائدة والضرائب وإجراءات هدفت إلى استقرار السوق، مؤكداً أنها «أعطت أُكلها».

وتابع رئيس الوزراء الصيني: «الآن عندما أصبحت محركات النمو التقليدية لا تعمل بالقوة نفسها، من المهم اتخاذ إجراءات جديدة لدعم الاصلاحات والانفتاح، ومن الضروري توفير المزيد من السلع والخدمات العامة وتشجيع الشراكة والابتكار الجماعي لتحفيز النمو».

وحققت الصين نمواً بنسبة 7.4 في المئة في العام 2014، وهي أدنى نسبة منذ نحو ربع قرن، وحددت بكين هدفها في العام الحالي، تحقيق نمو بنسبة 7 في المئة.