فرار سفينة إيرانية من قراصنة صوماليين

23:16

2015-08-28

دبي- الشروق العربي- تمكن أفراد طاقم سفينة صيد إيرانية من الهرب بسفينتهم بعد احتجازهم رهائن لمدة 5 أشهر على أيدي صيادين صوماليين، وفق ما قال خبراء في القرصنة البحرية، الجمعة.

وتم احتجاز سفينة الصيد الإيرانية "جابر" التي يعتقد أنها تحمل طاقما من 19 شخصا يوم 26 مارس، مع سفينة صيد إيرانية أخرى اسمها "سراج"، حسب ما أوضحت وكالة رويترز.

ويتهم مسؤولون محليون الصيادين الإيرانيين بالصيد غير القانوني في المياه الصومالية.

وقال المدير الإقليمي لمؤسسة "أوشنز بيوند بايراسي"، جون ستيد، إن طاقم السفينة هرب على متنها في الساعات الأولى من صباح الخميس، وإن القراصنة الذين كانوا يحتجزونها تتبعوها بالقرب من الساحل بوسط الصومال.

وأضاف ستيد الذي يدير برنامجا لمساعدة الرهائن: "يبدو أن ربان السفينة انتهز فرصة مرور طائرة هليكوبتر أو شيء من هذا القبيل، عندما تشتت انتباه الحراس ولم يتواجدوا على السفينة، وفك المرساة وقام بتشغيل المحرك".

وأوضح أن السفينة الإيرانية وصلت إلى سفينة حربية تابعة للقوة البحرية الدولية للاتحاد الأوروبي، التي تحمي ممرات الملاحة المزدحمة من القرصنة.

وقال المتحدث باسم عمليات القوة البحرية للاتحاد الأوروبي، اللفتنانت روبرت ثورموت، إن القوة قدمت أغذية ومياه إلى طاقم السفينة جابر، لافتا إلى أنه تم إبلاغ مسؤولين صوماليين وإيرانيين بشأن وضع السفينة.