اتفاق على إجلاء مصابين من الزبداني

20:34

2015-08-27

دبي- الشروق العربي- اتفقت أطراف الصراع في سوريا على تسهيل إجلاء مصابين من مدينة على الحدود مع لبنان وبلدتين في شمال غربي البلاد وتمديد وقف لإطلاق النار في المنطقة يوماً آخر ليستمر بذلك ثلاثة أيام، بينما سقط ما لا يقل عن 30 عنصراً من تنظيم داعش في اشتباكات مع الجيش الحر شمالي سوريا.

تفصيلاً، دخل وقف إطلاق النار بين الجيش السوري وحزب الله اللبناني من ناحية ومقاتلين معارضين من ناحية أخرى في مدينة الزبداني وبلدتي كفريا والفوعة حيز التنفيذ الخميس، واتفقت الأطراف المتحاربة على البدء بإجلاء المصابين من هذه المناطق الجمعة، بحسب مصادر.

وقال مصادر مقرب من الحكومة السورية إن المحادثات مستمرة بشأن أمور أخرى، من بينها انسحاب المقاتلين من الزبداني وإجلاء المدنيين من البلدتين الشيعيتين.

وفي شمال سوريا، فشل تنظيم داعش في اقتحام مدينة مارع بريف حلب الشمالي، التي يسيطر عليها الجيش الحر، وخسر 30 عنصراً، وفق مصادر ميدانية.

واستخدم التنظيم عربة مفخخة أثناء محاولة اقتحامه المدينة، التي قصفها صباحاً بالمدفعية الثقيلة، كما استهدف مدينة الشيخ عيسى التي تقع إلى الغرب من مدينة مارع.

وكان التنظيم قد شن عمليات واسعة على القرى الواقعة شرقي وشمال شرقي مدينة مارع إذ سيطر على عدة قرى وتجمعات سكانية.

وتمكن الجيش السوري الحر من استعادة السيطرة على قريتي صندف وحرجلة الحدوديتين مع تركيا، في حين استمرت الاشتباكات المتقطعة في محيط قرى حربل و دلحة واسنبل، التي سيطر عليها التنظيم صباح الخميس بريف حلب الشمالي.