استئناف جولة جديدة من الحوار الليبي في المغرب

19:41

2015-08-27

دبي- الشروق العربي- يستأنف ممثلون عن فرقاء الأزمة الليبية في وقت لاحق اليوم جولة جديدة من الحوار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة ويستضيفه المغرب.

وذكرت مصادر متطابقة أن الجولة الجديدة من المفاوضات بمنتجع الصخيرات جنوب العاصمة المغربية الرباط ستبحث تشكيل حكومة وحدة وطنية وتثبيت اتفاق سلام هش وقع عليه بالأحرف الأولى يوليو الماضي.

ورفض المؤتمر الوطني المنتهية ولايته الذي يهيمن عليه متطرفون يعارضون جهود التسوية السلمية، التوقيع على الاتفاق وطلب إقصاء قائد الجيش الوطني الليبي والخصم العنيد لمتشددي ليبيا اللواء خليفة حفتر، وإدخال تعديلات جوهرية على نص الاتفاق، وهو ما رفضه فريق البرلمان المعترف به دوليا.

وقال مصدر في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إن مبعوث الأمم المتحدة، برناردينو ليون، ينتظر من ممثلي أطراف الصراع الدامي على السلطة مقترحات بشأن تشكيل الحكومة، وأشار إلى أن ليون سيدرس الترشيحات مع وفود الحوار، ويتطلع إلى إنهاء حالة الانقسام الحالي بين حكومتين وبرلمانين متنافسين عبر تشكيل حكومة وفاق وطني تمثل جميع مكونات الشعب الليبي.

ويسود تفاؤل حذر في الصخيرات بشأن إمكانية تحقيق اختراق في هذه الجولة رغم تحذير الأمم المتحدة فرقاء الأزمة الليبية من أن الوقت ينفد بسرعة أمام فرصة أخيرة لتحقيق سلام شامل ونهائي في ليبيا.

وعزز هذه المخاوف شكوك حول مدى جدية المؤتمر غير المعترف به دوليا في المضي قدما في العملية السياسية، خاصة بعد استقالة رئيس وفده لمفاوضات السلام وعضو آخر في الوفد، وإعلان بعض أعضاء المؤتمر في وسائل إعلام تابعة لمتطرفي ليبيا عدم مشاركة المؤتمر في جلسات الحوار المقررة اليوم.