الإمارات تُجَهز القصر الرئاسي بعدن تمهيداً لعودة هادي

22:07

2015-08-26

دبي-الشروق العربي-قال محمد مارم، مدير مكتب الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي: إن "الأشقاء الإماراتيين جاؤونا في الوقت الصعب"، مشيراً إلى أن الإمارات ستعيد تجهيز القصر الرئاسي في اليمن خلال 20 يوماً، وبعده سيتم إبلاغ هادي ونائبه وأعضاء الحكومة بإمكانية عودتهم إلى بلادهم.

وقال مارم لتلفزيون أبوظبي إن ما يقوم به الإماراتيون "دليل على اختلاط الدم اليمني بدم المواطن الإماراتي داخل عدن وأبين ولحج، وملف الإعمار سبقه العديد من المساعدات في مجال الكهرباء أكثر من 80 ميغا، ومنها دفع العديد من المتأخرات المتراكمة من السنوات الماضية، وتم دفع توليد الكهرباء لمدة عام قادم، وكذلك تم دفع رواتب 3 أشهر لقطاع الماء و 6 أشهر لقطاع الكهرباء، وكذلك اتجهوا لمجال الصحة في المستشفيات".

وأضاف أن الإماراتيين "يعملون عن قرب معنا في عدن بشكل رائع ودقيق، ولن يكفي الوقت لسرد هذه المساعدات التي جاءت في الوقت الصعب، هم والأشقاء السعوديون الذين يكن لهم الشعب اليمني كل الود والتقدير".

وحول الوضع الأمني في عدن أكد مارم: "إننا في وضع جيد جداً، ومرتاحون من ناحية الأمن حالياً، ويصعب علينا نقل هذا الوضع للخارج؛ لضعف في الجانب الإعلامي، ولكن لدينا إمكانيات جيدة في مجال الأمن زودتنا بها الإمارات، ومنها استلمنا بالأمس 10 مركبات للشرطة"، لافتاً إلى أن الإماراتيين يقومون حالياً "بإعادة بناء أكثر من 20 مركز شرطة في عدن، وكذلك يتجهون نحو الضالع وأبين وهي جزء من محافظة عدن".

وبين مدير مكتب رئيس الجمهورية أن "الرئيس في حالة تواصل دائم معنا، والناس هنا في حالة ترحاب دائم لاستقبال الرئيس وفي انتظاره، ولكن لم يتم إبقاء أي من المؤسسات الرئاسية والمنازل وغيرها، ولا يمكن استقبال أي شخص، واليوم الإخوة الإماراتيون يعملون بشكل سريع، وحسب ما أخبروني به فإن القصر الرئاسي سيتم تجهيزه خلال 20 يوماً، وبعده سيتم إبلاغ الرئيس ونائبه وأعضاء الحكومة بإمكانية عودتهم لليمن".