قائد شرطة الاحتلال: راشقو الحجارة مخربون يجب قتلهم

13:28

2015-08-26

الأراضي المحتلة - الشروق العربي - بعد قرار وزير الامن الداخلي الاسرائيلي جلعاد اردان بتعين العميد احتياط في الجيش الاسرائيلي غال هيرش مفتشا عاما للشرطة، استعادت بعض المواقع العبرية تاريخ غال هيرش في الجيش وكذلك أخر التصريحات الصادرة عنه ، والتي يعتبر فيها راشقو الحجارة "مخربون يجب قتلهم" .

موقع القناة السابعة للتلفزيون الاسرائيلي استعاد اليوم الاربعاء تصريحات هيرش التي نشرها عبر صفحته الخاصة على الفيس بوك، والتي ثمن فيها قائد كتيبة في الجيش الاسرائيلي على قتله شابا فلسطينيا شمال القدس قبل شهرين ، حيث كتب تعليقا على القاء الحجارة على السيارة العسكرية التابعة لقائد كتيبة بنيامين في الجيش الاسرائيلي، مرفق لكم صور تظهر الحجارة والقضبان التي يرشقون بها الجيش الاسرائيلي بهدف القتل ، ولقد تحدتت اليوم مع قائد الكتيبة الذي خدم سابقا تحت قيادتي ، وهو بالمناسبة شخص مسؤول وصاحب خبرة كبيرة ، واظهرت له مساندتي له في اطلاق النار ، لأنه تصرف وفقا لتعليمات الجيش .

وأضاف هيرش الذي سيصبح قريبا قائد الشرطة العام في اسرائيل "ماذا تعني هذه الكلمات، راشقو حجارة، مُخلين بالأمن ، ببساطة تعني مخربين، والمخرب يجب قتله" ، هذه العبارات اعتبرها موقع القناة السابعة قد تكون أساس لسياسته القادمة في التعامل مع رشق الحجارة بعد توليه منصب قائد الشرطة .

وللتذكير فإن غال هيرش اصيب جراء القاء الحجارة في الضفة الغربية قبل 18 عاما أثناء خدمته في الجيش الاسرائيلي ، وكانت اصابته في اليد والكتف واستدعى ذلك تلقيه العلاج الطبي لمدة عام وفقا للموقع، في حين اشتهر غال هيرش في حرب لبنان الثانية عام 2006 ، عندما اعلن سيطرته على مدينة بنت جبيل وفي اليوم التالي فاجأه مقاتلي حزب الله بكمين مميت قتل فيه 8 جنود واصيب العشرات ، حيث انسحب مع قواته هربا من مقاتلي حزب الله وبشكل مذل سيرا على الاقدام .