"الرهينة البريطاني" يشكر الإمارات بعد تحريره

21:05

2015-08-25

دبي- الشروق العربي- أعرب البريطاني، روبرت دوغلاس ستيورات سيمبل، عن شكره للجهات التي سمحت له بالعودة إلى بلاده، وذلك بعدما نجحت قوة إماراتية في تحريره بعدن باليمن، حيث كانت يحتجزه تنظيم القاعدة.

وقال ستيورات سيمبل، البالغ من العمر 64 عاما، بعد وصوله إلى بريطانيا، إنه يشعر بالامتنان البالغ للجهة التي حررته من الاحتجاز، معربا في الوقت نفسه عن سعادته بعد العودة إلى عائلته ومنزله.

وكانت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" قالت، الأحد، إن القوات الإماراتية في مدينة عدن نجحت في تحرير ستيورات سيمبل، الذي كان محتجزا لدى تنظيم "القاعدة" منذ فبراير 2014.

وجاء الإعلان عن ذلك، عقب اتصال هاتفي أجراه ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مع رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، ليلة الأحد.

وذكرت الوكالة أن القوات الإماراتية في عدن تمكنت من إطلاق سراح سيمبل، السبت، في عملية عسكرية استخباراتية، وتم نقله إلى مكان آمن في عدن، حيث نقلته طائرة عسكرية خاصة إلى أبوظبي في وقت لاحق.