مجلس الأمن يبحث "اضطهاد" داعش للمثليين

12:53

2015-08-25

نيويورك - الشروق العربي - عقد مجلس الأمن الدولي،الاثنين، جلسة لبحث حقوق المثليين جنسيا واستمع خلالها إلى شهادات عن الفظائع التي يرتكبها تنظيم الدولة في سوريا والعراق بحق المثليين.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن صبحي النحاس المتحدر من مدينة إدلب في شمال غرب سوريا إن "المثليين في الدولة الإسلامية يلاحقون ويقتلون على الدوام".

وأضاف الشاهد السوري الذي فر إلى الولايات المتحدة أن داعش يعمد إلى رمي المثليين من أعلى مباني شاهقة أو يضعهم في ساحات عامة حيث يرجمون بالحجارة من قبل جموع غفيرة من الناس، بمن فيهم أطفال.

بدوره، قال شاهد عراقي في شهادة أمام مجلس الأمن أدلى بها عبر الهاتف إن عناصر التنظيم الإرهابي "يطاردون المثليين بطريقة احترافية. إنهم يلاحقونهم واحدا واحدا".

وأضاف "عندما يعتقلون أحدا يفتشون هاتفه ويتحققون من معارفه وأصدقائه على موقع فيسبوك".

وأوضح عدنان أنه كان ضحية معاملة وحشية تعرض لها على أيدي القوات العراقية قبل أن يسيطر داعش على مدينته، وعندما وصل الإرهابيون فر من المدينة خوفا من أن تسلمه عائلته ألى التنظيم المتطرف.