أزمة عجمان الإماراتي والجزائري كريم زياني تنتظر الفصل من "فيفا"

16:23

2014-10-07

الشروق العربيدبي -وكان نادي عجمان الإماراتي، تعاقد مطلع هذا الموسم مع الجزائري كريم زياني، لمدة موسم واحد بديلاً للإيفواري بكاري كوني

 وشهدت الأيام الماضية فاصلاً من الشد والجذب بين الطرفين، إذ عرضت إدارة النادي على اللاعب منحه راتب شهرين، بما يوازي 140 ألف دولار، وفق ما هو منصوص عليه في العقد المُبرم بين الطرفين، وينص العقد المُوقع بين النادي الإماراتي وكريم زياني بأنه في حالة إذ ما تعرض اللاعب لأي إصابة تُبعده عن قائمة الفريق الأول لكرة القدم يحصل على راتب شهرين فقط، بيد أن كريم زياني رفض تنفيذ هذا الشرط، بداعي أنه ليس مصاباً على حد قوله.
 
وكان "زياني" قد سافر إلى فرنسا في الأسبوع الماضي، حيث قضى هناك يومان، وعاد إلى عجمان حاملاً معه تقريراً طبياً، يؤكد على أنه سليم من الناحية الطبية ولا يعاني من أي مشاكل صحية تبعده عن الملاعب، لمدة شهرين كما جاء في تقرير طبيب النادي.
 
وشكك مسؤولو النادي الإماراتي في صحة هذا التقرير، ما دعا باللاعب لمطالبة مدرب عجمان، التونسي فتحي الجبال، للمشاركة في التدريبات، لإثبات أنه سليم ولا يعاني من أي إصابة.
 
وكان تقرير طبيب عجمان، واشاعة الرنين المغنطيسي، قد أكداً أن "زياني" يعاني من إصابة في الركبة تحتاج لنحو شهرين على الأقل للتعافي منها.
 
واضطر عجمان إلى إبعاد اللاعب الجزائري من قائمته قبل يومين من غلق باب الانتقالات الصيفية في الثاني من أكتوبر الحالي، وأعاد لاعبه الإيفواري بكاري كونيه من جديد.
 
وعقد مسؤولو عجمان جلسة مع "زياني" لمحاولة احتواء المشكلة وإنهاء العلاقة بين الطرفين بالتراضي، لكن اللاعب الجزائري أصر على موقفه بالحصول على عقده كاملاً، من دون أي نقصان، ما دفع برئيس مجلس إدارة النادي خليفه الجرمن، الى تخير اللاعب بين حصوله على قيمة الشرط المنصوص عليه في العقد، او اللجوء لـ "فيفا"، لحسم الصراع بين الجانبين.
 
ويستعد كريم زياني حالياً لتقديم شكوى لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم في حق نادي عجمان، للمطالبة بباق المستحقات والتي قررها اللاعب بـ550 الف دولار.