مورينيو يحمل الفرنسي مسؤولية ما حدث وفينغر يقلل من واقعة التشابك

18:07

2014-10-06

الشروق العربي رغم إنتهاء المواجهة بين تشيلسي و أرسنال في قمة الأسبوع السابع من الدوري الإنكليزي الممتاز إلا ان الجماهير استمرت في الاستمتاع بالمواجهة من خلال ترقب التصريحات التي أدلى بها مدربا الفريقين البرتغالي جوزي مورينيو مدرب البلوز و الفرنسي ارسين فينغر مدرب المدفعجية خاصة بعدما بغلت درجة تهورهما من خلال التشابك بالايدي أمام الجماهير ووسائل الإعلام .

 وبحسب ما تناقلته تقارير إعلامية فأن مورينيو استغل المؤتمر الصحفي بعد نهاية اللقاء ليتهجم على غريمه الفرنسي محملاً إياه مسؤولية ما حدث بينهما ، إذ علق السبشل ون قائلاً :" ليس من حق فينغر الخروج من منطقته والمجئ إلى منطقة فريقي ليطالب الحكم بإنذار أحد لاعبي تشلسي ". 
 
وأضاف مورينيو : " أن فينغر حاول من خلال تصرفه الضغط على الحكم ليشهر الورقة الحمراء في وجه اللاعب كاهيل ليستفيد فريقه من التفوق العددي ". ، وابعد مورينيو المسؤولية عن نفسه مما حدث بالقول :" انني ارتكب أحياناً بعض الأخطاء لكن ليس ما حدث اليوم " .
 
كما تحدث مورينهو عن النتيجة التي حققها فريقه فقال :" أن تشيلسي استحق الفوز بعدما تعامل بنجاح مع المباراة " ، مؤكداً بأن الانتصار تحقق بفضل تحجيم فعالية مسعود أوزيل و المهاجم اليكسيس سانشيز .
 
وعن اصابة الحارس البلجيكي ثيبو كورتوا أوضح مورينيو قائلاً :" أنه إصابة ليست خطيرة و ان كورتوا نقل إلى المشفى فقط  للتأكد من سلامته ".
 
فينغر : مورينيو هو من اقتحم منطقتي
 
و على عكس مورينيو فأن فينغر قلل من أهمية و شأن تشابكه مع المدرب البرتغالي معتبراً بأن  ما حدث في الستامفورد بريدج ليس بالأمر الفظيع لكنه حمل المسؤولية لما حدث لمورينهو ، وذلك عندما قال :" أن الشجار سببه اعتراض مورينيو علي ، عندما كنت احاول اقترب من سانشيز الساقط أرضاً من أجل الاطمئنان عليه بعد التدخل العنيف من جاري كاهيل  ". 
 
ونفى فينغر الدخول في المنطقة الخاصة بمدرب البلوز ، بل علق موضحاً :" مورينيو هو الذي تجاوز منطقته  و قام بالدخول إلى منطقتي في الكثير من المرات " ، وطالب فينغر من الصحافة بمراجعة الصور للتأكد مما يقوله.
 
و بدوره ادلى سيسك فابريغاس لاعب تشيلسي حالياً وأرسنال سابقاً بدلوه في المباراة حيث ادلى بتصريحات لشبكة " سكاي سبورت " الإنكليزية عبر خلالها عن تقديره و حبه لجمهور الأرسنال الذي ساهم في تألقه ، حيث قال :" أن أرسنال لا يزال يشغل جزء هاماً من قلبي ". 
 
 اما عن انتقاله إلى تشيلسي الذي يعد الغريم الأول لأرسنال بعدما عرج على برشلونة فقال في هذا الصدد :" أن ذلك امراً عادياً و كثيراً ما يحدث في حياة اللاعبين  "، واصفاً ناديه الحالي بالنادي المدهش بفضل مدربه الكبير و لاعبيه الكبار و جمهوره العظيم ، مضيفا بقوله :" أنني جائع لتحقيق المزيد من البطولات والألقاب مع تشلسي ".
 
و حسم تشيلسي الديربي اللندني بهدفين نظيفين سجلهما البلجيكي ايدن هازارد و الإسباني دييغو كوستا و هو الفوز الذي عزز به البلوز من صدارته للدوري الإنكليزي برصيد 19 نقطة بينما تقلصت حظوظ الأرسنال في المنافسة على اللقب الغائب عن خزائنه منذ العام 2004.

 

شاهد اللقطة :