سوريا.. تنظيم الدولة يجدد قصفه على كوباني

23:50

2014-10-05

القاهرة - الشروق العربي - جدد مسلحو تنظيم الدولة قصفهم على أحياء في مدينة كوباني الكردية شمالي سوريا، الأحد، وسيطروا على تلة مطلة عليها، في وقت أصيب 5 أتراك بسقوط قذائف هاون على الجانب التركي من الحدود.

وأفادت المصادر على الحدود السورية التركية أن مسلحي التنظيم سيطروا على تلة "مشتى نور" الاستراتيجية على مشارف مدينة كوباني.

وكان المقاتلون الأكراد الذين يدافعون عن المدينة صدوا هجوما جديدا لتنظيم الدولة في محاولة للاستيلاء عليها.

كما قصفت طائرات حربية تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أهدافا للتنظيم خلال الليل لوقف تقدمهم، وكان قصف السبت أقل حدة من اليوم السابق.

وقالت آسيا عبد الله وهي مسؤولة كردية كبيرة لرويترز من البلدة إن "الاشتباكات مستمرة الآن. يقصفون على الجبهات الثلاث. حاولوا اجتياح كوباني الليلة الماضية ولكن تم صدهم."

وأضافت "نعتقد أنهم يخططون لشن هجوم آخر كبير لكن وحدات حماية الشعب مستعدة لمقاومتهم" في إشارة إلى القوات الكردية المدافعة عن البلدة.

وفي تطور لاحق، دعت السلطات المحلية في مدينة أورفة جنوبي تركيا إلى إخلاء المنطقة الحدودية من كافة المدنيين لخطورة الوضع الأمني في المناطق القريبة من كوباني.

جاء هذا القرار بعد سقوط قذائف هاون من كوباني على الجانب التركي أسقطت عددا من الجرحى بين صفوف المدنيين الأتراك.

الأكراد يطلبون دعم أنقرة

في هذه الأثناء، وصل رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا صالح مسلم محمد، إلى أنقرة ليلة الأحد، لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء التركي أحمد داودأوغلو بشأن القتال الدائر في مدينة كوباني السورية، على الحدود مع تركيا، مع مسلحي "تنظيم الدولة".

وذكرت مصادر " الشروق العربي " أن المباحثات ستتناول المساعدات التي يمكن لتركيا أن تقدمها كي لا تقع المدينة في يد عناصر التنظيم الذين يحاصرونها منذ أيام.

وكانت أنقرة اتهمت مسلم بالاحتفاظ بعلاقات مع الرئيس السوري بشار الأسد، واشترطت وقفها قبل تقديم أي دعم لحزبه، الذي يعتبر فرعا لحزب العمال الكردستاني المصنف إرهابيا في تركيا.