الإفراج عن رهينة بريطاني في ليبيا

08:17

2014-10-05

طرابلس - الشروق العربي - أعلنت وزارة الخارجية البريطانية، السبت، عن إطلاق سراح الرهينة البريطاني ديفيد بولام، الذي كانت تحتجزه في ليبيا جماعة "متشددة"، وقالت إلى بولام عاد إلى بلاده.

وذكرت الوزارة أن بولام "بخير وعلى ما يرام"، وقد عاد إلى اسرته، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل. وكان بولام يعمل أستاذا بالمدرسة الأوروبية في بنغازي، وقد اختطفته مجموعة "متطرفة" واحتجزته رهينة.

ونشر خاطفو بولام الأسبوع الماضي شريط فيديو ظهر فيه الرهينة وهو يناشد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون التدخل لإطلاق سراحه.

وسجل شريط الفيديو في 28 أغسطس، ونشرته جماعة تطلق على نفسها اسم "جيش الإسلام"، لكن مركز سايت الأميركي لرصد مواقع "المتشددين"، الذي نشر بدوره هذا الشريط، لم يتمكن من التحقق من صحة مصدره.