محمد بن زايد يهنئ سلمان بن عبدالعزيز ونواف الأحمد هاتفياً بعيد الأضحى

22:39

2014-10-04

الشروق العربي - أجرى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، اتصالاً هاتفياً بأخيه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، هنأه خلاله بعيد الأضحى المبارك.

ودعا سموه، خلال الاتصال، المولى عز وجل، أن يعيد هذه المناسبة على البلدين والشعبين الشقيقين بالخير واليمن.

من جانبه، أعرب سمو ولي العهد السعودي عن شكره لسمو ولي عهد أبوظبي، داعياً الله تبارك وتعالى أن يعيد هذه المناسبة على البلدين الشقيقين والمسلمين جميعاً بالبركة والرخاء. كما أجرى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، اتصالاً هاتفياً بأخيه سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر، ولي عهد دولة الكويت الشقيقة، عبر فيه سموه عن أطيب التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، سائلاً المولى العلي القدير أن يعيده على ولي العهد الكويتي بموفور الصحة والعافية، وعلى الشعب الكويتي الكريم بدوام التقدم والرقي والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.

من جانبه، أعرب سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر، عن شكره لسمو ولي عهد أبوظبي على هذه المشاعر الأخوية الصادقة، متمنياً لدولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وحكومة وشعباً، المزيد من اطراد التقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

 

إلى ذلك، اطمأن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على حجاج الدولة خلال أدائهم مناسك الحج.

جاء ذلك، خلال اتصال هاتفي أجراه سموه أمس مع الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

وقال الدكتور الكعبي، إن سموه اطمأن على سلامة الحجاج وأحوالهم أثناء تأدية مناسك الحج، وأبلغه بنقل تحياته لهم وتمنيات سموه أن يتقبل المولى عز وجل منهم مناسكهم ودعاءهم، مشيراً إلى أن هذا الاتصال يعكس حرص واهتمام ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لأحوال الحجاج، خاصة فيما يتعلق بسلامتهم واحتياجاتهم.

وأضاف أن هذا الاتصال كان له بالغ الأثر في نفوس حجاج الدولة، منوهاً بأن هذا الحرص من سموه، يجسد اهتمام القيادة الحكيمة لدولة الإمارات بتفقد أحوال المواطنين والسؤال عنهم، سواء في داخل وطنهم أو خلال وجودهم في الخارج.