ترحيب فلسطيني باعتراف السويد.. وتحذير أميركي

07:43

2014-10-04

رام الله - الشروق العربي - حثت السلطة الفلسطينية، الجمعة، دول الاتحاد الأوروبي أن تحذو حذو السويد التي كانت قد أعلنت عزمها الاعتراف بدولة فلسطين، في حين رفضت واشنطن خطوة ستوكهولم.

ورحب كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، ووزير الخارجية رياض المالكي، بقرار رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفين.

وكان لوفين أعلن في وقت سابق الجمعة أن السويد ستعترف بـ"دولة فلسطين"، مشيرا إلى أن حل النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني يمر عبر حل الدولتين.

وثمن عريقات في حديث لفرانس برس بالموقف "الشجاع للسويد "التي عودتنا على دعم حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة وهي بلد يحترم القانون الدولي".

وأمل عريقات "أن تحذو جميع دول الاتحاد الأوروبي حذو خطوة السويد الكبيرة والشجاعة لأنه لم يعد هناك سبب لعدم الاعتراف بدولة فلسطين".

بدوره، أكد المالكي أن "خطوة السويد هي من أجل السلام العادل والشامل ونجاح العملية السلمية، وهي رسالة قوية لحكومة إسرائيل حتى تتوقف عن تدمير عملية السلام" المتعثرة.

في المقابل، حذرت الولايات المتحدة على لسان المتحدثة باسم الخارجية، جنيفر بساكي، أن أي "اعتراف دولي بدولة فلسطينية" هو أمر "سابق لأوانه".

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد وافقت على الاعتراف فعليا بفلسطين دولة ذات سيادة عام 2012، لكن الاتحاد الأوروبي ومعظم دوله لم تعترف رسميا بها بعد.