"ضيوف الرحمن" في مشعر مزدلفة

07:36

2014-10-04

جدة - الشروق العربي - استقر حجاج بيت الله الحرام في مشعر مزدلفة، ليلة السبت، بعد أن انتهوا من أداء الركن الأعظم للحج، وهو الوقوف بعرفة.

وأدى ضيوف الرحمن عقب وصولهم إلى مزدلفة صلاتي المغرب والعشاء جمعاً وقصراً حال وصولهم اقتداء بسنة المصطفى صلى الله علية وسلم ، وبدأوا في التقاط الجمار، وسيبيتون هذه الليلة في مزدلفة، ثم يتوجهون إلى منى بعد صلاة فجر السبت عيد الأضحى لرمي جمرة العقبة ونحر الهدي.

وتعد هذه النفرة من عرفات إلى مزدلفة المرحلة الثالثة من مراحل تنقلات حجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة لأداء مناسك حجهم.

وشهد انتقال حجاج بيت الله الحرام سهولة وسلاسة في الحركة من خلال استخدام قطار المشاعر، إضافة إلى الطرق الفسيحة التي سلكها حجاج بيت الله الحرام في طريقهم إلى مزدلفة بمتابعة من رجال المرور والأمن والحرس الوطني والكشافة الذين يهبون إلى مساعدة الحجاج وتسهيل حركتهم .

عدد الحجاج

من جانبها، كشفت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات السعودية أن إجمالي عدد الحجاج لهذا العام  بلغ 2.085.238 حاجاً، منهم 1.389.053 حاجاً من خارج المملكة، والبقية من داخل المملكة، أغلبهم من المقيمين غير السعوديين.

وأوضحت المصلحة في بيان صدر عنها مساء الجمعة أن نسبة الحجاج القادمين إلى مدينة مكة المكرمة، بلغت ما نسبته 44.4% للقادمين إلى مكة المكرمة من داخل المملكة عن طريق السيل / مكة المكرمة، وطريق جدة/ مكة السريع ما نسبته 20.6%، وطريق المدينة المنورة / مكة المكرمة ما نسبته 18.4% وبقية الطرق الثلاثة الأخرى وهي طريق الجنوب / مكة، وطريق الطائف / مكة ، وطريق جدة / مكة القديم بنسبة مقدارها 16.6%.

ويواصل الحجاج مناسكهم فيبقون أيام التشريق الثلاثة في منى لرمي الجمرات الثلاث، الصغرى ثم الوسطى فالكبرى، كل منها بسبع حصيات.

وبعد رمي الجمرات في آخر أيام الحج، يتوجه الحجاج إلى مكة المكرمة للطواف حول البيت العتيق طواف الوداع، وهو آخر واجبات الحاج قبيل سفره مباشرة.