مفتي السعودية يدعو إلى ضرب "داعش" بيد من حديد

23:36

2014-10-03

جدة - الشروق العربي - قال في خطبة الجمعة في جبل عرفة قرب مكة، حيث يحتشد حوال مليوني مسلم لأداء مناسك الحج "دينكم مستهدف، أمنكم مستهدف، عقيدتكم مستهدفة".

واضاف "ابتلينا بأمة سفكوا الدماء، وقتلوا النفس المعصومة، وقدموا بها تمثيلًا سيئًا لا يمثل إسلامًا (...) هؤلاء أعظم شأنًا من الخوارج، هؤلاء إجراميون انتهكوا الأعراض وسفكوا الدماء، ونهبوا الأموال، وباعوا الحرائر، ولا خير فيهم".

ودعا "أمة الإسلام إلى حماية أمتكم بحدودها واستقرارها، والضرب بيد من حديد على كل الأعداء من الخارج ومن الداخل". وأكد المفتي أن "هذه الجرائم الشنيعة إرهاب ظالم (...) وأشر من ذلك أنهم لبسوا باطلهم بأنه جهاد وأنه الإسلام، والله يعلم أنهم براء من الإسلام ومن الجهاد وأنهم الطغاة، فاحذروا أفكارهم المنحرفة ودعواتهم الزائفة".

وكان آل الشيخ اعتبر في الشهر الماضي أن تنظيم الدولة الإسلامية "فئة ظالمة معتدية"، ويجب على المسلمين قتالها إذا قاتلت المسلمين. وأكدت السعودية رسميًا أنها شاركت في الضربات التي وجهتها الولايات المتحدة وحلفاؤها من الدول العربية ضد جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.