مقتل 36 جندياً في هجمات واشتباكات ببنغازي

16:23

2014-10-03

طرابلس - الشروق العربي - قتل 36 عسكرياً ليبياً وأصيب 71 آخرون بجروح الخميس في تفجيرات أعقبتها معارك دارت بين الجيش وجماعات إسلامية من "مجلس شورى ثوار بنغازي" في محيط مطار بنينا الدولي، في الضاحية الجنوبية الشرقية لبنغازي (شرقاً)، كما أفاد مسؤول عسكري.

وقال متحدث باسم القوات الخاصة في الجيش الليبي إن "36 شخصاً بينهم جنود في الجيش والشرطة لقوا حتفهم الخميس بعد ثلاث هجمات بسيارات مفخخة أعقبتها اشتباكات بين الجيش وميليشيات إسلامية كانت تتقدم باتجاه المطار".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن "حصيلة القتلى ارتفعت بعد أن توفي العديد من الجرحى متأثرين بجراحهم"، لافتاً إلى أن هذه "الإحصائية رسمية من مستشفى المرج العام" الواقع على بعد 100 كلم شرق بنغازي.

ونشرت الصفحة الرسمية للقوات الخاصة والصاعقة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أسماء القتلى الـ36.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، قال قائد القوات الخاصة التابعة للجيش الليبي في بنغازي، ونيس بوخمادة، لوكالة "رويترز" إن سيارتين ملغومتين اقتحمتا نقطة عسكرية قرب مطار بنغازي، مما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود. كما ذكر أن أربعة جنود قتلوا خلال اشتباكات مع متشددين إسلاميين في نفس المنطقة. وظلت الاشتباكات مستمرة حتى الظهر وسمع دوي غارات جوية.

وأضاف أن "مجلس شورى" القوات، في إشارة إلى الإسلاميين الذين حاولوا السيطرة على المطار، تكبد خسائر كبيرة.

وكان الإسلاميون قد اجتاحوا قواعد الجيش في المدينة، الأمر الذي جعل المطار أحد القواعد الكبيرة الأخيرة للحكومة في المدينة.