الشيخة فاطمة :الرعاية الصحية من أولويات الدولة منذ تأسيسها على يد الشيخ زايد

16:26

2014-10-01

الشروق العربي - تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.. احتفل مستشفى الكورنيش بمرور 30 عاما على افتتاح مقره الحالي في أبوظبي.

وأكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في كلمة لها " أن تقديم رعاية صحية ذات جودة عالية للأمهات والأطفال،يأتي ضمن أولويات الحكومة منذ تأسيس الدولة على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - و سار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " وبمتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

وقالت في الكلمة التي ألقتها نيابة عن سموها - سعادة ريم الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة خلال الاحتفال - إن جهود الدولة المتواصلة لبناء مجتمع آمن و متطور يعتمد على صحة الجيل الحالي و المستقبلي والذي بدوره يعتمد على صحة الأمهات الجدد والأطفال حديثي الولادة.

وأشارت سموها إلى أن تأسيس مستشفى الكورنيش جاء نتيجة أولية لهذه السياسات حيث قدم الخدمات والرعاية الصحية ذات الجودة العالية ما قبل وأثناء و بعد الولادة وطب الأطفال وصولا إلى تحقيق المعايير العالمية في الرعاية الصحية مما انعكس على المعدلات المنخفضة لوفيات الرضع و الأطفال والتي تعتبر بين أفضل المعدلات في العالم.

 

وهنأت سموها مستشفى الكورنيش بمناسبة مرور ثلاثين عاما على افتتاحه..وقالت إن الآلاف من الأمهات استفدن من الخدمات و الرعاية الصحية ذات الجودة العالية التي قدمها المستشفى خلال مسيرته وأن الآلاف من الأمهات الجدد ولدن به أيضا .. منوهة سموها بأن المستشفى و موظفيه المتفانين خدموا ليس جيلا واحدا فقط بل جيلين من الأمهات والأطفال .. ونحن ممتنون لما قدمتموه وقمتم به ".

حضر الاحتفال - الذي جرى مقر المستشفى - كل من سعادة البروفيسور مها بركات مدير عام هيئة الصحة - أبوظبي و الدكتور مطر راشد الدرمكي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية " صحة " والدكتورة ليندا كلارك الرئيس التنفيذي لمستشفى الكورنيش إضافة الى العديد من المسؤولين و الضيوف وطاقم المستشفى. 

و فيما يلي نص كلمة سموها..

يسرني و يطيب لي أن أقدم اليوم أحر التهاني لمستشفى الكورنيش بمناسبة مرور ثلاثين عاما على افتتاح هذا الجزء المتميز من خدمات الرعاية الصحية المتوفرة لسكان أبوظبي المواطنين وغير المواطنين..لقد كان مستشفى الكورنيش المقر الرئيسي للرعاية الصحية ذات الجودة العالية للأطفال والأمهات في أبوظبي خلال العقود الثلاثة الماضية..

ومنذ افتتاح المقر الحالي استفادت آلاف الأمهات من الخدمات والرعاية الصحية ذات الجودة العالية التي قدمها المستشفى وآلاف من الأمهات الجدد ولدن هنا..إن المستشفى وموظفيه المتفانين خدموا ليس جيلا واحدا فقط بل جيلين من الامهات والأطفال..ونحن ممتنون لما قدمتموه وقمتم به.

ويأتي تقديم رعاية صحية ذات جودة عالية للأمهات والأطفال ضمن أولويات الحكومة وذلك منذ تأسيس الدولة على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه و حتى يومنا و سار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " بمتابعة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

لقد تم تأسيس مستشفى الكورنيش منذ أكثر من خمسة وثلاثين عاما كنتيجة أولية لهذه السياسات.. ومنذ تأسيسه كرستم أنفسكم لتقديم الخدمات والرعاية الصحية ذات الجودة العالية ما قبل وأثناء وبعد الولادة وطب الأطفال..ولم يكن باستطاعتنا تحقيق المعايير العالية في الرعاية الصحية لولا جهودكم .. وهذا ما انعكس على المعدلات المنخفضة لوفيات الرضع والأطفال والتي تعتبر بين أفضل المعدلات في العالم.

أشكركم جميعا بالنيابة عن جميع أمهات وأطفال دولة الامارات العربية المتحدة وأهنئكم مجددا على الانجازات التي حققتموها وأتمنى لكم المزيد من النجاح في السنوات القادمة.

إن جهودنا المتواصلة لبناء مجتمع آمن ومتطور يعتمد على صحة الجيل الحالي والمستقبلي والذي بدوره يعتمد على صحة الأمهات الجدد والأطفال حديثي الولادة.. ونحن على ثقة بأنهم بين أيد أمينة .

وبعد إلقائها الكلمة أعربت سعادة ريم الفلاسي عن تقديرها للجهود القيمة التي يبذلها العاملون في مستشفى الكورنيش وما يقدمونه من عطاء و محبة ورعاية للأمهات والأطفال وهنأتهم بهذه المناسبة.. وقامت بتوزيع شهادات شكر وتقدير على العاملين في المستشفى منذ تأسيسها.

يذكر أن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة يعد مؤسسة حكومية مستقلة تعنى برعاية شؤون الأمومة والطفولة في دولة الإمارات العربية المتحدة و يتبع بشكل مباشر لصاحب السمو رئيس الدولة حيث تم إنشاؤه بمرسوم قانون اتحادي رقم 1 لسنة 2003 في عهد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان و برئاسة سمو الشيخة فاطمة.

و يعتبر المجلس الممثل الرسمي لقطاع الأمومة والطفولة في الدولة حيث يعمل ضمن استراتيجية وطنية تهدف إلى بناء بيئة تزدهر فيها قدرات الأطفال واليافعين..وذلك من خلال تحقيق الرفاهية المنشودة للأمهات والأطفال في المجالات كافة .. فيما تعد الاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة المرجع الأساسي لصانعي القرار في هذا المجال في دولة الإمارات العربية المتحدة.