مورينيو: التحكيم الأوروبي «يخترع» أسباباً لمعاقبتي

13:20

2014-10-01

الشروق العربي - انتقد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي الإنكليزي مستوى التحكيم الذي تشهده مبارياته في البطولات الأوروبية، الذي اعتبره مناقضاً لنظيره الإنكليزي، مبدياً أسفه لتعرضه للضرر في مرات عديدة.

وأكد مدرب تشيلسي في تصريحات لصحيفة (ريكورد) الرياضية البرتغالية: «في البطولات الأوروبية أنا مرتاب، إذ أعرف أن التحكيم لن يكون في مصلحتي أبداً. وفي حال الشك في لعبة ما، سيكون القرار ضدي».

واتهم مورينيو الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) بـ«اختراع» أسباب لمعاقبته، مستشهداً بقرار معاقبة مدربي الفرق التي تتأخر في النزول إلى أرض الملعب عقب الاستراحة.

وقال مورينيو: «ما زالت لدي بعض مباريات عقوبة مع إيقاف التنفيذ»، في إشارة إلى العقوبة التي فرضت عليه في أيار (مايو) من العام الجاري لذلك السبب، والتي طبقت أيضاً على كل من الإيطالي كارلو أنشيلوتي (ريال مدريد) والإسباني بيب غوارديولا (بايرن ميونخ).

وأبدى أسفه قائلاً: «أنا لذلك، في مباريات الويفا، أتحدث خلال الاستراحة لخمس دقائق، وعلى الجميع أن يخرج. لا يمكننا المجازفة».

وعندما سئل عما إذا كان يجب الانتظار 10 أعوام لرؤيته مدرباً للمنتخب البرتغالي، اعتبر مورينيو أن تلك المدة قصيرة للغاية.

وقال: «ذلك قريب، اتركوني أستمتع بكرة القدم في أعلى مستوياتها، بمباريات كل ثلاثة أيام، وبطولات من تلك التي لا يعرف أحد من سيحتل فيها المركز الأول أو الخامس».