15 مليار جنيه خسائر بورصة مصر بالنصف الأول من 2015

20:24

2015-06-30

دبي-الشروق العربي-أنهت البورصة المصرية تعاملات النصف الأول من العام الجاري على خسائر حادة وعنيفة، وتكبدت ما يقرب من 15 مليار جنيه تساوي نحو 1.97 مليار دولار، بضغوط بيعية من قبل الأفراد والمؤسسات.

وكانت أزمة قانون ضرائب الأرباح الرأسمالية التي تدخل الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي لتأجيل تطبيقها، أكبر أزمة مرت بها البورصة خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث سيطر اللون الأحمر على جميع الشاشات منذ بداية الأزمة وحتى الآن.

وخلال جلسات النصف الأول من العام الجاري، خسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بالبورصة نحو 14.9 مليار جنيه ليصل إلى 485.1 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة أمس، مقابل نحو 495.7 مليار جنيه في بداية العام، بنسبة خسائر تقدر بنحو 2.98%.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد تراجع المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 6.31% فاقداً نحو 555 نقطة، ليصل إلى مستوى 8371 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة أمس، مقابل نحو 8926 نقطة في بداية العام.

وكانت الخسائر حادة وعنيفة في مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" والذي تراجع بنسبة 21% فاقداً نحو 121 نقطة، ليصل إلى مستوى 444 نقطة في إغلاق تعاملات أمس، مقابل نحو 565 نقطة في بداية العام الجاري.

وامتدت الخسائر إلى المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي تراجع بنسبة 13.66% تعادل نحو 149 نقطة، ليصل إلى مستوى 841 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة أمس، مقابل نحو 1090 نقطة.

وأعلنت البورصة المصرية صباح اليوم، أن تعاملات الأجانب غير العرب سجلت صافي شراء660.79 مليون جنيه خلال الربع الثاني من 2015، بينما سجل العرب صافي بيع بقيمة 246.51 مليون جنيه، بعد استبعاد الصفقات.

ومثلت تعاملات المصريين نحو 80.9% من إجمالي تعاملات السوق، بينما استحوذت تعاملات الأجانب غير العرب على 13.17% والعرب على نحو 5.89%.

واستحوذت تعاملات المؤسسات على 63.5% من المعاملات في البورصة وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 36.48%، وسجلت المؤسسات صافي شراء بقيمة 86.14 مليون جنيه خلال الثلاثة شهور، بعد استبعاد الصفقات.

وكشفت البورصة أن تعاملات الأجانب غير العرب سجلت صافي شراء قدره 164.68 مليون جنيه خلال 6 أشهر منذ بداية العام حتى جلسة أمس الثلاثاء، بينما سجل العرب صافي بيع189.30 مليون جنيه، بعد استبعاد الصفقات.

وبلغت قيمة التداول خلال الربع الثاني من 2015، نحو 48.7 مليار جنيه، مقارنة بنحو 79.8 مليار جنيه في الربع الأول من العام الجاري. فيما بلغت كمية التداول خلال نفس الفترة نحو 8.9 مليون ورقة منفذة، مقابل 8.4 مليون ورقة منفذة خلال الربع الأول من 2015.