انتشار أمني مكثف في القاهرة تحسبا لأعمال عنف

19:08

2015-06-30

القاهرة - الشروق العربي -تشهد ميادين وشوارع القاهرة ومحيط المؤسسات الحكومية والمنشآت المهمة والمواقع الشرطية والسجون انتشاراً أمنيا مكثفا، اليوم الثلاثاء، في ذكرى ثورة 30 حزيران/يونيو، خاصة بعد اغتيال النائب العام.

ووفق بيان صحفي لوزارة الداخلية، فانه سيتم التعامل بحسم وقوة مع أي خروج على القانون أو محاولات ارتكاب أعمال تخريبية تستهدف أمن واستقرار البلاد، وسط تكثيف أجهزة الأمن من تواجدها الأمني حول السجون التي يقبع فيها قيادات الجماعة الإرهابية.

ويأتي ذلك بعد تصاعد دعوات من قيادات الإخوان بالخارج بمحاصرة هذه السجون لتهريب أعضاء مكتب الإرشاد المسجونين على ذمة عدة قضايا ابزرهم الرئيس الأسبق محمد مرسي والمرشد العام للجماعة محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر، فضلا عن رفع حالة الاستعداد القصوى للحالة "ج" وإلغاء الإجازات والدفع بتشكيلات أمنية على مستوى الجمهورية خاصة في الميادين العامة وفض التظاهرات الإخوانية فور تجمعها.

كما تعزز أجهزة الأمن بالقاهرة من تواجدها في أماكن تجمع الإخوان وتمنع التسلل إلى ميدان التحرير أو التجمع فيه، فضلاً عن تعزيز الخدمات الأمنية بميدان النهضة في الجيزة ومنطقة رابعة العدوية بمدينة نصر لمنع احتلالهما في ظل دعوات شباب الإخوان بالتسلل إليهما.