واشنطن بوست: اغتيال النائب العام يكشف قدرة المسلحين على استهداف المسئولين

22:43

2015-06-29

دبي-الشروق العربي-قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن استهداف النائب العام المستشار هشام بركات فى حادث اغتيال، يسلط الضوء على قدرة الميليشيات المحلية على تنفيذ هجمات متطورة ضد مسئولين رفيعى المستوى.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحادث جاء قبيل الذكرى الثانية من الاحتجاجات التى أطاحت بالرئيس الأسبق محمد مرسى.

وذكرت أنه لا يوجد فكرة واضحة عمن نفذ الهجوم، إلا أن فصائل مسلحة أكبر فى مصر، من بينها جماعة أنصار بيت المقدس التى تعهدت بالولاء لتنظيم داعش وأطلقت على نفسها اسم "ولاية سيناء"، قد نفذت هجمات وعمليات قتل مستهدف فى الماضى.

وكان أنصار بيت المقدس قد أصدرت شريط فيديو يصور هجوما نفذته فى مايو الماضى استهدف ثلاثة قضاة فى مدينة العريش.

واعتبرت واشنطن بوست الهجوم على المستشار هشام بركات واغتياله أول عملية اغتيال كبرى لمسئول رفيع المستوى منذ محاولة استهداف وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم عام 2013، وهى العملية التى تبنتها الجماعة المعروفة باسم ولاية سيناء.

وزعمت الصحيفة عدم وجود صلة مباشرة بين المسلحين وجماعة الإخوان المسلمين، إلا أنها أشارت إلى تصعيد المسلحين الضغط على الحكومة التى خلفت الرئيس المعزول محمد مرسى.