حماس تحسم موقفها من حكومة الوحدة وفتح تتهمها بتجسيد الانقسام

18:22

2015-06-29

دبي- الشروق العربي- حسم خليل الحية، عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، موقف حركته النهائي من المشاركة في حكومة الوحدة التي يجري مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح عزام الأحمد، مشاورات فيها، لتقديمها للرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء، كآخر موعد.

وأكد الحية، لـ "الخليج أونلاين"، أن حماس لن تشارك في أي حكومة فلسطينية مقبلة، ما لم تخضع تلك الحكومة ومشاوراتها الداخلي  لحوار وطني يجمع الفصائل كافة والقوى الوطنية دون أي استثناءات.

وأوضح، أن وضع عباس لسقف زمني محدد لتسلم رد حركة حماس على الحكومة والمشاركة فيها، يعد "مراوغة سياسية مرفوضة للتفرد بالقرار السياسي، وإظهار بأنه أجرى حوارات ومشاورات وأن حركة حماس هي من رفضتها".

فتح: حماس ترغب بادارة الانقسام 

فيما قال المتحدث باسم حركة فتح اسامه القواسمي ان رفض حماس لحكومة الوحدة الوطنية يدلل بشكل واضح على رغبتها بادامة الانقسام، كما ويؤكد على  المضي قدما في مخططها القاضي بعدم تحمل اية مسؤولية حقيقية من داخل الحكومة، وانما تريد أن تبقى خارج الحكومة  وتضع العراقيل امامها، وفي نفس الوقت تحملها المسؤولية الكاملة عن الوضع الانساني الصعب لتبرر مفاوضاتها مع اسرائيل

وأكد القواسمي ان رفض حماس للمشاركة في حكومة فصائلية  ترسخ الوحدة الوطنية، يؤكد تماما أن حماس تفضل الانقسام والتفاوض مع اسرائيل على الوحدة الوطنية الحقيقية، مذكرا ان حماس هي من طلب مرارا وتكرارا ان تكون الحكومة فصائلية، وعندما طلب منها المشاركة رسميا رفضت تحت حجج لم تعد تنطلي على أطفال، موضحا أن حماس الان تتفاوض مع اسرائيل على ترتيبات امنية تتعهد فيها حماس بالمحافظة على أمن اسرائيل بكل تفاصيله، وتلتزم وتنصاع لهدنه طويلة الامد تلتزم فيها حماس بعدم التسلح والمقاومة فوق الارض وتحت الارض، وتتعهد أيضا بمحاربة كل من يريد مقاومة اسرائيل اضافة الى تفاصيل اخرى، وذلك كله مقابل فتح المعابر وميناء تحت السيطرة والرقابة الاسرائيلية والدولية.