اجتماع طارىء للجامعة العربية لبحث الهجمات في الكويت وتونس

16:59

2015-06-29

دبي- الشروق العربي- يعقد مجلس جامعة الدول العربية، اليوم الاثنين، اجتماعا طارئا على مستوى المندوبين الدائمين، برئاسة الأردن، لبحث تداعيات الهجمات الإرهابية الأخيرة على مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر بالكويت، وأحد الفنادق بمدينة سوسة التونسية، وذلك بطلب من دولة الكويت، وهو الطلب الذي أيدته الجمهورية التونسية. 

وقال الأمين العام المساعد للشئون السياسية الدولية بالجامعة العربية، السفير فاضل جواد، إن "الاجتماع سوف يبحث ما جرى في الكويت وتونس من تفجيرات إرهابية استهدفت المصلين في الكويت والسياح في تونس".

وأضاف، "سوف يناقش مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين، كيفية تعزيز التعاون العربي وزيادته لمكافحة التنظيمات الإرهابية، وتنسيق الجهود الأمنية، والقوى المشتركة فيما بين الدول العربية من أجل مكافحة آفة التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها تنظيم داعش الإرهابي".

وأوضح أن بيانا سيصدر في ختام الاجتماع يؤكد الرؤية العربية المشتركة في مواجهة الإرهاب.

من جانبه، أكد السفير عزير الديحاني، مندوب الكويت الدائم لدى الجامعة العربية، أن بلاده طلبت من الأمانة العامة عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة لبحث تداعيات الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد الإمام الصادق، وسبل التضامن العربي مع الكويت في مواجهة تداعيات هذا العدوان.