لأول مرة.. الفرقاء الليبيون على طاولة واحدة في المغرب

14:07

2015-06-29

الرباط - الشروق العربيبعد 5 جولات «منفصلة» من الحوار الليبي الذي ترعاه الأمم المتحدة، اجتمع طرفا النزاع لأول مرة على طاولة المفاوضات في مدينة الصخيرات المغربية، وسط بوادر للتوصل إلى «اتفاق تفاهم مشترك» برعاية الأمم المتحدة.

وضم الاجتماع ممثلي مجلس النواب (برلمان طبرق) المعترف به دوليا، وآخرين يمثلون المؤتمر الوطني العام (برلمان طرابلس). وأشارت مصادر ليبية مشاركة إلى أن جلسة أمس كانت «تفاؤلية»، وأنها شهدت تقارب وجهات نظر مختلف الأطراف. وأعرب برناردينو ليون، الوسيط الدولي، عن تفاؤله بنتيجة هذه المفاوضات، مشيرا إلى أن «ما سيتحقق هذه المرة سيكون حلا نهائيا حتى لو بدا صعبا». وفي حين وافق الطرفان مبدئيا على المسودة الأممية لتشكيل حكومة توافق وطني، لا تزال قضايا جوهرية عالقة تتعلق بسلطة المجلس النيابي الثاني وشرعية مجلس النواب ومن يسيطر على قيادة القوات المسلحة.