مركز أبحاث كندي: واشنطن بدأت تنفيذ خطة تقسيم سوريا

21:25

2015-06-28

أوتاوا ـ الشروق العربي ـ أكد مركز أبحاث "جلوبال ريسيرش" الكندي، أن صناع السياسة الأمريكيين بدءوا في تنفيذ خطة تقسيم سوريا، ومن ثم اخضاعها تحت الوصاية الأمريكية.

وأوضح المركز البحثي، أنه حصل على وثيقة أمريكية تثبت تقديم الإدارة الأمريكية مليارات الدولارات لتدريب وتسليح المعارضة بهدف تغذية الصراع الداخلي بسوريا ما يسهل من عملية إسقاطها.

وقال إن الوثيقة تضمنت توصيات من مسؤولين أمريكيين بتوسيع العمليات العسكرية في باقي الدول المجاورة ، بالإضافة لتوفير المزيد من الأسلحة والدعم المادي والمقاتلين للتنظيمات التي تقاتل داخل سوريا والعراق.

وتابع أن المعارضة المعتدلة التي تزعم واشنطن دعمها لا وجود لها على أرض الواقع، ولكنهم في الواقع يفعلون كل ذلك من أجل ضمان بقاء داعش وجبهة النصرة وغيرهم من التنظيمات الإرهابية.

وأضاف المركز البحثي،أن واشنطن تسعى في المرحلة المقبلة لاستغلال الفوضى التي تسببت فيها في سوريا والعراق لتبرير تدخلها هناك، وأنها ستبدأ خطتها بإنشاء مناطق عازلة تزعم أنها بهدف توفير الأمان للاجئين، وذلك بعد أن تأكدت من أن حكومة الأسد لن تستسلم.