إسرائيل تعلن زيادة تصاريح العمل لسكان غزة

16:06

2021-10-20

دبي - الشروق العربي - أعلنت هيئة إسرائيلية، الأربعاء، أن إسرائيل ستزيد عدد العاملين الفلسطينيين الذين تسمح لهم بدخول أراضيها من قطاع غزة، في لفتة على ما يبدو هدفها تعزيز الهدوء الهش بين الجانبين.

يعيش أكثر من مليوني نسمة في قطاع غزة تحت حصار إسرائيلي- مصري مكبل منذ سيطرة حماس على السلطة في 2007، ويشيع الفقر والبطالة في القطاع. وتقول إسرائيل إن الإغلاق مطلوب لاحتواء حماس، بينما يعتبر معارضون أنه شكل من أشكال العقاب الجماعي.

وذكر مكتب تنسيق الحكومة في المناطق التابعة لوزارة الدفاع الإسرائيلية أن ثلاثة آلاف شخص إضافي من غزة سيسمح له بدخول إسرائيل للعمل، ما يرفع عدد التصاريح الجديدة التي أعلنت مؤخرا إلى عشرة آلاف. وأضاف أن القرار "مشروط باستمرار الحفاظ على الاستقرار الأمني للمنطقة لفترة طويلة."

خاضت إسرائيل وحماس حربا ضارية في مايو هي الرابعة منذ 2008. وطالبت حماس بتخفيف الحصار كجزء من اتفاق غير رسمي لوقف إطلاق النار بوساطة مصرية. ورفعت إسرائيل بعض القيود منذ نهاية حرب مايو بينما حذرت أن أي تخفيف آخر يعتمد على استمرار الهدوء.

يعيش نصف سكان غزة في فقر ويقيد السفر خارج القطاع بشكل كبير، كما أن مياه الشرب غير صالحة ويعاني السكان من انقطاعات يومية مطولة للكهرباء. دمر أو تضرر نحو 40 ألف منزل في الحرب الأخيرة، وفقا لوزارة الأشغال العامة.