لأول مرة .. تدريب عسكري مصري سوداني لتأمين الحدود البرية

18:53

2021-10-19

دبي - الشروق العربي - انطلقت فعاليات التدريب المصري السوداني المشترك ”حارس الجنوب ــ 1″، اليوم الثلاثاء، والذي يستمر حتى نهاية أكتوبر/تشرين الثاني الجاري.

وتجرى فعاليات التدريب بقاعدة محمد نجيب العسكرية غرب البلاد، حيث يعد هذا التدريب هو الأول من نوعه الذي ينفذ لأول مرة بين الجانبين بمشاركة عناصر من حرس الحدود المصرية وعناصر المشاة السودانية المدربة على مهام تأمين الحدود.

وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية في بيان رسمي، إن ”التدريب اشتمل على عقد مجموعة من المحاضرات النظرية والتدريبات العملية؛ للتعرف على الخبرات القتالية للجانبين وتحقيق الدمج والتجانس بين القوات؛ بهدف توحيد المفاهيم القتالية وصقل مهارات القوات المشاركة من الجانبين“.

وأشار البيان، إلى أنه من بين فعاليات التدريب، “ إقامة معرض للأسلحة والأجهزة والمعدات التي تستخدم حديثا في مجال حرس الحدود ومكافحة عمليات التهريب والتسلل“.

من جهة أخرى، شهدت قاعدة قوات المظلات المصرية في مدينة إنشاص انطلاق فعاليات التدريب المصري الروسي المشترك لعناصر قوات المظلات.

وكان أكثر من 100 فرد من أفراد قوات المظلات الروسية قد وصلوا إلى قاعدة قوات المظلات المصرية، قاطعين مسافة تزيد على 3000 كيلومتر، لينضموا إلى عناصر من قوات المظلات المصرية ويشاركوا في التدريب المشترك ”حماة الصداقة – 2021“.

من جانبه، رحب العميد أركان حرب، عاطف إبراهيم ماضي، قائد قوات المظلات المصرية، بالمشاركين في التدريب المصري الروسي المشترك.

وأشار في حفل الافتتاح إلى أن التعاون بين مصر وروسيا الذي بدأ منذ ما يزيد على 50 عاما يشهد تطورا متواصلا، مضيفا أن التدريب المشترك الحالي لم يكن ليرى النور لولا التاريخ المشترك والصداقة العتيقة، وفقا لما ذكرته وزارة الدفاع الروسية.

من جانبه، قال الجنرال أليكسي ناوميتس، نائب رئيس أركان قوات المظلات الروسية، إن المشاركين في التدريب المشترك يواجهون مهام صعبة، منها نزول عناصر قوات المظلات الروسية والمصرية إلى مكان يحتله العدو الافتراضي.