السيسي: مصر تدعم توحيد قبرص وترفض انتهاك مياهها الإقليمية

18:44

2021-10-19

دبي - الشروق العربي - قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، إن بلاده تدعم توحيد شطري جزيرة قبرص، وترفض انتهاك مياهها الإقليمية أو مجالها الجوي، في إشارة إلى النشاطات التركية في تلك المنطقة.

وذكر السيسي، خلال قمة ثلاثية جمعته مع رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس ورئيس قبرص نيكوس أناستاسياديس ”لا يمكن التطرق إلى منطقة شرق المتوسط دون التأكيد في هذا السياق على دعمنا المتجدد لمساعي جمهورية قبرص بهدف إيجاد حل شامل وعادل للقضية القبرصية استنادا لقرارات الشرعية الدولية ومجلس الأمن ذات الصلة، وعلى نحو يؤدى إلى إعادة توحيد شطري الجزيرة، مع تأكيد أهمية التزام كل الأطراف المعنية بعدم انتهاك المياه الإقليمية أو المجال الجوي سواء لجمهورية قبرص أو لجمهورية اليونان“.

تسييل الغاز

وخلال كلمته دعا الرئيس المصري إلى استغلال حالة الزخم التي تعيشها العلاقات مع اليونان وقبرص، لتفعيل اتفاق يتم بموجبه تسييل الغاز القبرصي المستخرج من حقول البحر المتوسط بمحطات الإسالة المصرية قبل تصديره للسوق الأوروبية.

وقال ”لعلّه من المهم أن نعمل معا بهدف إيجاد زخم مواز فيما يتصل بمسعى إنشاء خط أنابيب بحري لنقل الغاز الطبيعي من حقل ”افروديت“ القبرصي إلى محطتي الإسالة المصريتين بدمياط وادكو تمهيدا لتوريد الغاز المسال من مصر إلى اليونان، ومنها لاحقا إلى كثير من دول أوروبا؛ ما يتسق مع الطموحات المنشودة من تأسيس منتدى غاز شرق المتوسط بوصفه كيانا نُعوّل عليه من أجل حسن التخطيط لمشروعات التعاون الإقليمي“.

وكشف السيسي  عن توقيع اتفاق ثلاثي لربط الشبكة الكهربائية في مصر، مع كل من اليونان وقبرص، معتبرا ذلك ”بمثابة خطوة تمهيدية تقربنا للهدف المشترك الذي نطمح إليه، ألا وهو الربط الكهربائي لاحقا مع بقية أرجاء القارة الأوروبية“.

استقرار شرق المتوسط

وأكد السيسي أن القمة الثلاثية تعد ”فرصة مهمة لتناول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المتبادل، وفى مقدمتها ملف الاستقرار بمنطقة شرق المتوسط، بما يتطلب تحقيقه من ضرورة احترام وحدة وسيادة بُلدان المنطقة وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، فضلا عن مراعاة مقتضيات الأمن البحري لكل دولة كونه جزءا من الأمن الإقليمي“.

وتطرق السيسي إلى أزمة سد النهضة الإثيوبي التي تواجهها مصر ، قائلا“ إن اجتماعنا اليوم يعد فرصة مناسبة لكي أعاود التشديد على ما توليه مصر من أولوية قصوى لمسألة الأمن المائي وحقوقنا في مياه نهر النيل، باعتبارها قضية مصيرية تستوجب بذل كل الجهود الممكنة للتوصل لاتفاق قانوني ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي“.

من جانبه قال رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، إنه أطلع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على ”استفزازت تركيا ودورها المزعزع لاستقرار المنطقة“.

وتابع ميتسوتاكيس، أن بلاده مستعدة للحوار مع تركيا، بشرط ”احترامها للسيادة والقانون“ ، مشيرا إلى أن الحوار مع تركيا مرتبط ”بوقف أعمالها الاستفزازية“.

وأكد أن الطاقة أولوية استراتيجية لليونان ولمصر قائلا: ”نسعى لتعزيز التعاون في هذا الملف من خلال تنويع مصادر الطاقة ومصر تكون مورد أساسى للطاقة الكهربائية غير اليونان تصل إلى أوروبا، مشيرا إلى أننا نحرص على أن تكون مصر واليونان وقبرص مركزا مهما للطاقة في منطقة البحر المتوسط ونتعاون في مجالات أخرى“.

في السياق ذاته قال الرئيس القبرصي خلال كلمته أن بلاده مستعدة مع اليونان ومصر لمواجهة التحديات في شرق المتوسط .