مصدر يكشف أسباب استقالة موسى وفهمي من مجلس أمناء مؤسسة ياسر عرفات

21:27

2021-08-03

دبي - الشروق العربي - قدم عمرو موسى رئيس مجلس أمناء مؤسسة ياسر عرفات، ووزير خارجية مصر السابق نبيل فهمي عضو مجلس الأمناء استقالتهما يوم الثلاثاء من المجلس، وذلك عشية عقد لقاء المجلس الذي كان يفترض عقده في يوم ميلاد الخالد أبو عمار.

وكشف مصدر خاص أ، أن استقالة موسى وفهمي جاءت بعد أن تم طلب عقد مجلس أمناء المؤسسة، دون دعوة رئيس مجلس إدارة د. ناصر القدوة بعد قرار الرئيس محمود عباس بعزله، بشكل يخالف القانون الأساسي للمؤسسة، حيث يجب دعوة القدوة ومجلس الأمناء هو صاحب الحق في تقرير مصير القدوة، واختيار رئيس جديد لمجلس الإدارة.

كما أن موسى أصر على دعوة جميع أعضاء المجلس، بعد أن تم استثناء عدد منهم بينهم ياسر عبد ربه عضو اللجنة التنفيذية السابق وشخصيات سياسية فلسطينية وإماراتية.

وأضاف المصدر، أن موسى وفهمي لم يتمكنا من تعديل الدعوات، بعد إصرار الرئاسة الفلسطينية على قرارها.

وقال المصدر "، أن الأيام القادم قد تشهد تقديم عدد من أعضاء مجلس الأمناء لاستقالتهم احتجاجا على الطريقة التي تم بها دعوة المجلس، وكأنه ملحق بمؤسسة الرئاسة الفلسطينية، وليست مؤسسة مستقلة ذات شخصية اعتبارية.