بعد تدهور الأوضاع الأمنية الولايات المتحدة الأمريكية تدعوا دبلوماسييها لمغادرة اليمن

21:39

2014-09-26

صنعاء- الشروق العربي - عارف العمري-  دعت الولايات المتحدة بعض دبلوماسييها في اليمن إلى مغادرة البلد الذي يشهد موجة من المعارك الضارية ما بين الحوثيين والقوات الحكومية.

وأوضحت وزارة الخارجية الأميركية امس الخميس أن الأوضاع الأمنية في اليمن في تدهور مستمر إثر حركة التمرد التي يتزعمها الحوثيون والاشتباكات التي أدت إلى سيطرة المتمردين الشيعة على العاصمة صنعاء. وأكدت الوزارة أن السفارة في صنعاء ستظل مفتوحة وأن انتقال بعض الديبلوماسيين أمر مؤقت.

وتمكن الحوثيون الأسبوع الماضي من السيطرة على العاصمة اليمنية، إثر مواجهات مسلحة خلفت ما لا يقل عن 270 قتيلا من المدنيين والعسكريين.

وتوقفت المعارك بعد توقيع اتفاق سلام مساء الأحد بين الحوثيين بزعامة عبد الملك الحوثي والحكومة برعاية وسيط الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر، إلا أن التوتر لا يزال حادا في صنعاء حيث يواصل الحوثيون الاستيلاء على معدات الجيش في العاصمة.