السودان: منفتحون على اتفاق جزئي مؤقت بشأن سد النهضة ولكن بشروط

17:02

2021-06-14

دبي - الشروق العربي - قال وزير الري السوداني ياسر عباس، إن بلاده منفتحة على إبرام اتفاق جزئي مؤقت بشأن سد النهضة الإثيوبي، ولكن وفق شروط محددة.

جاء هذا في تصريحات للوزير السوداني خلال مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، بحسب وكالة "رويترز".  

وأوضح الوزير أن الشروط تتضمن التوقيع على كافة الأمور التي تم الاتفاق عليها بالفعل في المفاوضات بين السودان ومصر وإثيوبيا، والبنود التي تضمن استمرار المفاوضات حتى بعد الملء الثاني للسد المقرر في يوليو/ تموز.

وأشار وزير الري السوداني إلى أن الشروط تتضمن أيضا الالتزام بجدول زمني للمفاوضات الخاصة بسد النهضة.

وأكدت إثيوبيا في أكثر من مناسبة عزمها إتمام الملء الثاني لسد النهضة في موسم الأمطار، مع بداية شهر تموز/يوليو المقبل، بغض النظر عن إبرام اتفاق مع دولتي المصب. وتعتبر مصر والسودان إقدام إثيوبيا على الملء الثاني لسد النهضة دون التوصل لاتفاق، تهديدا للأمن القومي للبلدين.

واقترحت مصر والسودان سابقا وساطة رباعية تشارك فيها الولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي، فيما تمسكت أديس أبابا بالمسار الذي يشرف عليه الاتحاد الإفريقي.

وبدأت إثيوبيا في بناء "سد النهضة" على النيل الأزرق عام 2011 بهدف توليد الكهرباء، وتخشى مصر من تأثير السد على حصتها البالغة 55.5 مليار متر مكعب من مياه النيل؛ فيما يخشى السودان من تأثير السد على السدود السودانية على النيل الأزرق.

وفشلت جميع جولات المفاوضات، التي بدأت منذ نحو 10 سنوات، في التوصل إلى اتفاق ملزم بخصوص ملء وتشغيل السد.