ما العلاقة بين فيروس كورونا وتلف الكلى؟

11:11

2021-06-14

دبي - الشروق العربي - كشفت دراسة حديثة أن فيروس كورونا لا يُتلف الكلى وإنما يُلحق الضرر بها إذا كان المريض مصاباً بمشاكل سابقة في الكلى.

ودرس الباحثون خلايا الكلى البشرية في المختبر لفحص آثار فيروس كورونا على صحتها، ولاحظوا أن الكثير من المصابين بكورونا يعانون من تلف الكلى، ولكن من غير الواضح ما إذا كان هذا نتيجة مباشرة لعدوى فيروسية أو للإصابة بحالة أخرى أو استجابة الجسم للعدوى.

ولمعرفة الجواب، قام فريق طبي بزراعة خلايا الكلى البشرية في أطباق المختبر وإصابتها بالفيروس المسبّب للكورونا، ولاحظوا أنه يدخل الى خلايا الكلى البشرية البالغة ويتكاثر فيها، لكنه لا يؤدي إلى موتها.

الى ذلك، نمت الخلايا في هذه التجارب على هيئة كرة ثلاثية الأبعاد تحاكي الكلى السليمة وأخرى على طبقة ثنائية الأبعاد تحاكي خلايا الكلى المصابة بشدة، وكانت الخلايا التي تحاكي الكلى المصابة بشكل حاد أكثر عرضةً للعدوى والإصابة الإضافية، ولكن ليس موت الخلايا.