لبنان.. إحباط محاولة "تهريب" سوريين عبر المتوسط

14:13

2021-06-13

دبي - الشروق العربي - أوقف الجيش اللبناني مركبا قبالة شاطئ طرابلس (شمالي لبنان)، وذلك أثناء محاولة تهريب 10 أشخاص من الجنسية السورية إضافة إلى لبناني واحد.

وأوضح الجيش، في بيان له، أن وحدة من القوات البحرية أوقفت مركبا تم رصده على مسافة 5.5 ميل بحري قبالة شاطئ طرابلس (شمالي لبنان)، وذلك أثناء محاولة تهريب 10 أشخاص من الجنسية السورية إضافة إلى لبناني واحد عبر المياه الإقليمية اللبنانية.

ويشهد لبنان منذ صيف 2019 انهيارا اقتصاديا متسارعا فاقمه انفجار مرفأ بيروت المروع في الرابع من أغسطس وإجراءات مواجهة فيروس كورونا. 

وتراجع سعر صرف الليرة اللبنانية أمام الدولار تدريجيا إلى أن أصبح 15000 أمام الدولار الواحد في السوق السوداء، فيما لا يزال ثابتا رسميا عند سعر  1515 ليرة .

كما ترتفع نسبة الهجرة إلى خارج البلاد، بعدما بات أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر، وارتفع معدل البطالة، فيما يشترط المجتمع الدولي على السلطات تنفيذ إصلاحات ملحة لتحصل البلاد على دعم مالي ضروري يخرجه من دوامة الانهيار.

هذا وبحسب موقع "mei.edu" يعد لبنان واحدة من أصغر البلدان مضيفة لأكبر عدد من النازحين في العالم، ولكن السلطات ترفض الاعتراف بهم رسميًا كلاجئين وطالبي لجوء بزعم أن لبنان ليس طرفًا في اتفاقية اللاجئين لعام 1951. 

وتعتبر السلطات اللاجئين السوريين "أفرادا نازحين مؤقتا" سيعودون في وقت ما إلى ديارهم أو عليهم المغادرة إلى بلد ثالث.

كما أنه نحو 20 في المئة من اللاجئين السوريين الذين تزيد أعمارهم عن 15 عاما لديهم إقامة قانونية و89 في المئة يعيشون الآن على أقل من 25 دولارا شهريا للفرد، وفقا لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.