اشتباكات في بنغازي.. وتحذير للسفن بموانئها

16:09

2014-09-26

طرابلس - الشروق العربي - اندلعت اشتباكات، ليلة الجمعة، بين مسلحين "متشددين" وعناصر من "الجيش الوطني الليبي" بقيادة اللواء المتاعقد خليفة حفتر، في مدينة بنغازي، شمال شرقي ليبيا، في حين حلقت طائرات مقاتلة في أجواء المدينة.

وأفادت مصادر إعلامية ليبية محلية أن الاشتباكات اندلعت بين مسلحين من جماعة "أنصار الشريعة" "المتشددة"، وأفراد من كتيبة "21 صاعقة"، المعروفة باسم كتيبة "صلاح بوحليقة" الموالية "للجيش الوطي الليبي".

وقال سكان من بنغازي إنهم سمعوا دوي انفجارات وأصوات طلقات رصاص في مناطق عدة من المدينة، التي تشهد قتالا بين قوات حفتر، ومسلحين من مجموعات "متشددة"، صنفها البرلمان المنتخب أخيرا على أنها "إرهابية".

وفي تطور آخر، حذرت رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي من اقتراب السفن أو المراكب من الموانئ الليبية "بدون إذن مسبق". وقالت رئاسة الأركان في بيان إنها "بدأت بالفعل في تنفيذ إجراءاتها بخصوص بعض الموانئ في مدينة بنغازي".

وشنت طائرة حربية ليبية غارات على ميناء غير نفطي في بنغازي، الأربعاء الماضي، حسب مصادر عسكرية وشهود عيان. وأعلن الجيش الوطني الليبي أنه نفذ الهجوم بهدف منع سفينة من الرسو، قال إنها تحمل إمدادات للمجموعات المسلحة التي يقاتلها.

في غضون ذلك، طلبت فرنسا إدراج تنظيم "أنصار الشريعة" الليبي على لائحة مجلس الأمن الدولي للتنظيمات الإرهابية، بحسب ما أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، الخميس، الذي وصف ليبيا بأنها "بؤرة للإرهاب".