بين حسابات معقدة وتأهل مبكر.. مهام صعبة للعرب في أبطال أفريقيا

00:15

2021-03-06

دبي - الشروق العربي - تتجه الأنظار نحو ملاعب القارة السمراء على مدار يوم السبت، لمتابعة الجولة الثالثة المثيرة من مجموعات دوري أبطال أفريقيا.

وتقام العديد من المباريات المرتقبة بين كبار القارة، على رأسهم الأهلي والزمالك قطبي الكرة المصرية، والوداد المغربي والترجي التونسي.

مباريات اليوم في دوري أبطال أفريقيا

في المجموعة الأولى، يلتقي المريخ السوداني مع ضيفه سيمبا التنزاني في الرابعة عصرا بتوقيت مكة المكرمة، بينما يستضيف الأهلي نظيره فيتا كلوب الكونغولي في العاشرة مساءً.

في المجموعة الثانية، يلتقي مازيمبي الكونغولي مع ضيفه صن داونز الجنوب أفريقي في الرابعة عصرا.

وفي المجموعة الثالثة، يلعب كايزر تشيفز الجنوب أفريقي مع بيترو أتلتيكو الأنجولي في الرابعة عصرا، ثم الوداد مع حوريا الغيني في التاسعة مساءً.

وفي المجموعة الرابعة، يحل الزمالك ضيفا ثقيلا على الترجي في السابعة مساء، في نفس توقيت مباراة تونجيث السنغالي مع مولودية الجزائر.

شبح الحسابات المعقدة

في المجموعة الأولى، سيحاول الأهلي الخروج من عنق الزجاجة والعودة إلى درب الانتصارات، بعد الخسارة في الجولة الماضية أمام سيمبا 0-1.

الفوز فقط هو هدف حامل اللقب، ليعود بقوة ويوجه إنذارا شديد اللهجة لمنافسيه، بعد مستوى باهت وتعثر في آخر ظهور قاري.

الوضع يبدو أكثر سوءا بالنسبة للمريخ، الذي خسر أول مباراتين من الأهلي 0-3 وفيتا كلوب 1-4، ويتذيل ترتيب المجموعة، وأي تعثر جديد ضد سيمبا يعني خروجه بنسبة كبيرة من السباق القاري مبكرا.

أما الزمالك، وصيف النسخة الماضية، فيسعى للخروج من دوامة التعادلات السلبية، بعد أول جولتين ضد مولودية وتونجيث، لكنه يصطدم بالترجي أحد أبرز المرشحين للقب.

بطل أفريقيا الأسبق يبحث عن الخروج بأفضل نتيجة ممكنة، قبل بدء مواجهات الحسم في الدور الثاني من المجموعات، للهروب من الحسابات المعقدة، ونفس الأمر بالنسبة لمولودية الجزائر، الذي تعادل في أول مباراتين أيضا.

تأهل مبكر؟

الوضع يبدو أكثر سهولة بالنسبة للوداد، بطل نسخة 2017، الذي حقق العلامة الكاملة بالفوز في أول مباراتين على حساب بترو أتلتيكو وكايزر تشيفز تواليا.

وسيخوض الفريق مباراة سهلة من الناحية النظرية، حين يلاقي حوريا بطل غينيا في الدار البيضاء، وانتصاره يعني تأهله بنسبة تتخطى 90% إلى ربع النهائي.