السيسى لوزير خارجية السعودية: حل أزمات سوريا واليمن لابد أن يكون سياسيا

23:46

2015-05-31

دبي-الشروق العربي-اِجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم، بعادل الجبير، وزير خارجية المملكة العربية السعودية، وذلك بحضور سامح شكرى، وزير الخارجية، والسفير السعودى بالقاهرة أحمد قطان.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية، إن وزير الخارجية السعودى نقل للرئيس تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، مؤكدًا وحدة المصير وقوة العلاقات بين البلدين وضرورة تعزيز التعاون بينهما، والذى يكتسب أهمية مضاعفة فى المرحلة الراهنة بالنظر إلى التحديات المختلفة، وفى مقدمتها مكافحة الإرهاب وإرساء الأمن والاستقرار وتحقيق التوازن فى المنطقة.

وقد أكد الوزير السعودى الأهمية الاستراتيجية لمصر، مشيدًا بالمواقف المصرية للدفاع عن القضايا العربية.

وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيس طلب نقل تحياته لخادم الحرمين الشريفين، مشيدًا بالمواقف السعودية المشرفة والمُقدرة إزاء مصر وشعبها، ومشددًا على ضرورة تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين فى مواجهة التحديات المختلفة.

كما أكد الرئيس حرص مصر على أمن منطقة الخليج العربى الذى يعد جزءًا لا يتجزأ من الأمن القومى المصرى، ولا تقبل مصر أى مساس به. وأضاف الرئيس أنه يتعين تعزيز التكاتف العربى فى المرحلة الراهنة، مؤكدًا أن دعم التضامن من شأنه حماية الدول العربية من الأخطار التى تهددها والتصدى لأى محاولات للتدخل فى شئونها الداخلية، بالإضافة إلى العمل على عودة الدول التى تعانى من ويلات الإرهاب والمواجهات المسلحة.

كما تطرق الاجتماع إلى الأوضاع الإقليمية فى المنطقة، لاسيما فى كل من سوريا واليمن وليبيا، حيث توافقت الرؤى بين الجانبين حول أهمية التوصل إلى حلول سياسية للأزمات فى تلك الدول توقف نزيف الدماء وتحافظ على السلامة الإقليمية لتلك الدول ووحدة أراضيها، بالإضافة إلى مؤسساتها الوطنية.

وقد أكد الرئيس أهمية القوة العربية المشتركة لتحقيق هذه الأهداف والحفاظ على الدول العربية وصون مقدرات شعوبها، مؤكدًا أن هذه القوة ليست موجهة ضد أى طرف وإنما تحمل رسالة واضحة تعكس قدرة العرب على التكاتف والاصطفاف والدفاع عن مصالحهم فى مواجهة التحديات.