الحكومة اليمنية ترفض مباحثات الحوثيين في مسقط

16:49

2015-05-31

دبي- الشروق العربي- أعلنت الحكومة اليمنية التي يقودها نائب رئيس الجمهورية خالد بحاح، رفضها للحوار الذي تجريه الولايات المتحدة والحوثيون في سلطنة عمان بمشاركة مسؤوليين إيرانيين، في محاولة لإيجاد حل للأزمة اليمنية.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، إن مثل هذه الحوارات "لن تحقق الاستقرار في اليمن".

وتجري في العاصمة العمانية مسقط، منذ أسبوع، مباحثات يشارك فيها مسؤولون حوثيون وإيرانيون برعاية عمانية، ودعوة أمريكية، بعد شهرين من انطلاق حملة عاصفة الحزم التي تقودها السعودية ضد الحوثيين في اليمن.

وقال بادي، إن المتمردين الحوثيين ذهبوا إلى مسقط "بدعوة أمريكية من أجل التوصل إلى حل سياسي ينهي العمليات العسكرية"، في حين أكد المكتب الإعلامي للحوثي أن "اللقاءات في سلطنة عمان مستمرة".

وتوجه وفد من الحوثيين إلى العاصمة العمانية مسقط قبل أسبوع بطائرة عمانية، هبطت أولا في مطار العاصمة اليمنية صنعاء بتنسيق مع قوات التحالف الذي تقوده السعودية.

واضطرت الأمم المتحدة لتأجيل المحادثات التي كان يفترض أن تبدأ في 28 أيار/ مايو في جنيف، لأن الحكومة اليمنية الشرعية تطالب بانسحاب المتمردين أولا من المناطق التي سيطروا عليها.