سقوط مروحية روسية في منطقة سورية تخضع للنفوذ التركي

14:06

2021-02-28

دبي - الشروق العربي - رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح الأحد سقوط طائرة مروحية روسية في مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وقد سقطت الطائرة بين قريتي قاسمية وريحانية بريف تل تمر شمالي الحسكة، الواقعة تحت النفوذ التركي، على مقربة من قاعدة المباقر التي تتخذها القوات الروسية قاعدة عسكرية لها، فيما لم ترد للمرصد معلومات مؤكدة عن أسباب سقوط الطائرة، إذا كان عطلًا فنيًا أو هبوطًا اضطراريًا، وسط معلومات عن إصابة طاقمها بجراح.

إلى ذلك، أفادت مصادر عسكرية سورية الأحد بسقوط "هليكوبتر" روسية بين قريتي الريحانية والقاسمية الواقعتين شمال غربي ناحية تل تمر في مقاطعة الحسكة، شمال شرقي سوريا، وذلك في خبر عاجل لوكالة "سانا" الرسمية، جاء فيه: "أنباء عن سقوط طائرة مروحية روسية بين قريتي الريحانية والقاسمية الواقعتين غرب ناحية تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي، وأنباء عن استشهاد الطيار وإصابة آخرين من طاقم الطائرة".

نقلت "سكاي نيوز عربية" عن أحد قادة قوات الأمن الداخلي الكردية قواه إن الحادث أسفر أيضا عن ثلاثة جرحى من الروس.

من جانبها، نسبت وسائل إعلام روسية إلى وزارة الدفاع قولها إن المروحية الروسية، وهي من طراز مي-35، هبطت "اضطراريا بسبب مشكلات فنية أثناء تحليقها فوق محافظة الحسكة في شمال سوريا، وتم إجلاء الطاقم إلى المهبط سريعًا. ولا خطر على حياة أي من الطيارين".

وأضاف بيان صادر عن وزارة الدفاع الروسية أن المروحية لم تصب بأي نيران.