البنك الدولي: استثمار دول الخليج بالطاقة يعزز اقتصاداتها

23:42

2015-05-29

دبي-الشروق العربي-قال البنك الدولي: إن قيام دول الخليج بالاستثمار في مجال كفاءة استخدام الطاقة والطاقة المتجددة، يعزز قدرتها على بناء اقتصادات أكثر مرونة.

وأضاف مدير الاستراتيجية والعمليات لمنطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا بالبنك الدولي، جيرارد بيام، في بيان له، الجمعة: إن "دول مجلس التعاون الخليجي لديها إمكانيات لتكون أكثر كفاءة في استخدام الطاقة"، مبيناً أن هذه الإمكانات تتطلب "تعاوناً مكثفاً من جانب الحكومات في الخليج ومشاركة جميع الأطراف ذات العلاقة".

ولفت بيام إلى أن "منتدى الطاقة يمثل فرصة للجميع لتعلم المزيد عن التحديات التي تواجه دول المنطقة، وعرض الخبرات العالمية والدروس المستفادة لمساندة الاحتياجات على أرض الواقع".

واستضافت سلطنة عمان مؤخراً المنتدى الذي يعتبر الأول من نوعه في دول الخليج؛ لبحث دور الطاقة النظيفة في الحد من الضغوط على الموازنة وتحسين الإنتاجية الاقتصادية والقدرة التنافسية.

وركز المنتدى في مناقشاته على النطاق الواسع لإمكانيات رفع كفاءة استخدام الطاقة في القطاعات الرئيسية التي تستهلك الكهرباء، مثل المقاولات والصناعة بشكل خاص، والحواجز أمام توسيع نطاق الاستثمار فيها، وتحديد مجالات التعاون المحتمل في تصميم وتنفيذ التدابير اللازمة فيما يختص بالسياسات.

وشهدت دول المجلس تطورات اقتصادية وصناعية غير مسبوقة خلال العقود الماضية، أسفرت عن زيادة استهلاك الطاقة محلياً، وتشير التقديرات إلى زيادة استهلاك الطاقة المحلية بمعدل نمو يتراوح بين 6 و8% سنوياً.

وقال البنك الدولي: إن التسارع الاقتصادي والتنموي الذي تمر به اقتصاديات دول الخليج منذ منتصف القرن الـ 20 على وجه الخصوص، قد ترك أثره على وضع الطاقة في المنطقة، وبينما تصدر دول المجلس الخليجي كميات ضخمة من المواد الهيدروكربونية، التي تغذي النمو الاقتصادي في مختلف أنحاء العالم، فإنها ستستفيد من زيادة كفاءة استخدام مواردها في تلبية الطلب على الطاقة محلياً.