الزهار: إسرائيل أفلست والمقاومة بغزة في وضع متقدم

22:15

2015-05-28

غزة-الشروق العربي-أكد محمود الزهار، القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أن المقاومة في قطاع غزة وتجهيزاتها لأي معركة مقبلة مع الجانب الإسرائيلي متقدمة ووضعها جيد.

وقال الزهار، : إن "المقاومة في قطاع غزة بخير، وهي تعلم تماماً كيف تدير المعركة مع الجانب الإسرائيلي الذي يهدد تكراراً بضرب غزة من جديد".

وأوضح أن ما جرى من تصعيد عسكري من قبل الاحتلال الإسرائيلي، خلال الساعات الماضية على قطاع غزة من قصف لمواقع فلسطينية متعددة، دليل على إفلاسه.

وأشار الزهار إلى أن "الجانب الإسرائيلي يحاول دائماً الضغط على أبناء شعبنا الفلسطيني ومقاومته من أجل التصعيد والمواجهة وفرض سياسات جديدة".

وأوضح القيادي في حركة "حماس"، أن الفصائل بغزة تعلم تماماً حجم المؤامرة الإسرائيلية تجاه قطاع غزة المحاصر، والفلسطينيون ما زالوا متمسكين بالمقاومة ولن يتخلوا عنها مهما كان حجم تلك المؤامرات.

وكان أحمد يوسف، القيادي في حركة "حماس" في قطاع غزة، كشف، أمس، لـ"الخليج أونلاين"، عن اتصالات أجرتها القيادة المصرية مع فصائل فلسطينية والجانب الإسرائيلي من أجل احتواء التصعيد العسكري في قطاع غزة ومنع انجراره لحرب جديدة.

وأوضح يوسف أن مصر الراعية لاتفاق وقف إطلاق النار الذي جرى توقيعه في القاهرة في الـ26 من شهر أغسطس/آب من العام الماضي، غير معنية بإعادة التوتر من جديد لقطاع غزة، ودعت الأطراف الفلسطينية والإسرائيلية للتهدئة بشكل فوري.

وأشار إلى أن جهاز المخابرات المصرية أجرى اتصالات مع الفصائل في قطاع غزة، من بينهم حركتا حماس والجهاد الإسلامي، لبحث الأوضاع الميدانية "المتوترة" في قطاع غزة، وعدم الانجرار وراء حرب جديدة خلال الفترة المقبلة مع إسرائيل.

وشنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأربعاء، سلسلة غارات على عدة أهداف في قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، جاء ذلك بعد إعلان الجيش الإسرائيلي عن سقوط صاروخ قرب "غان يفنيه" إلى الشرق من أسدود، أطلق من قطاع غزة، في حين لم يصدر في غزة على الفور أي إعلان بالمسؤولية عن إطلاق الصاروخ.

وحذر وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي موشي يعلون، صباح أمس الأربعاء، حركة "حماس" من تداعيات إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، قائلاً: "إنها هي العنوان"، وحمّل يعلون في منشور على صفحته على "فيسبوك" حركة حماس مسؤولية إطلاق الصاروخ، أمس، على منطقة "غان يفنيه" شرق أسدود، مشيراً إلى أن "الجيش لا ينوي المرور مرور الكرام عن هكذا عمليات".