643 قتيلا وجريحا بهجمات سيناء عام 2014

12:52

2015-05-28

القاهرة - الشروق العربيسقط ما لا يقل 640 شخصاً بين قتيل وجريح في "هجمات إرهابية" في شمال سيناء خلال العام الماضي، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة المصرية.

وقال وكيل وزارة الصحة المصرية في شمال سيناء طارق خاطر إن إجمالي عدد القتلى والمصابين من قوات الأمن والمدنيين خلال هجمات إرهابية العام الماضي بلغ 643 شخصاً ممن تم نقلهم إلى المستشفيات.

وقال خاطر، خلال استعراضه الأربعاء لجهود مديرية الصحة بشمال سيناء خلال العام الماضي، إن إجمالي عدد من أصيبوا بطلقات نارية، سواء من قوات الأمن أو المدنيين، نتيجة لأحداث الأمنية في المحافظة بلغ 466 شخصاً.

وأضاف أنه خلال الفترة نفسها، قتل 177 شخصاً من قوات الأمن والمدنيين، وهم ممن تم نقلهم إلى المستشفيات بشمال سيناء.

وبدوره، أفاد مصدر أمني مصري أن هناك 70 قتيلاً و107 مصابين في صفوف الشرطة المصرية بشمال سيناء خلال 6 أشهر فقط.

من ناحية ثانية، وفي سيناء أيضاً، قتل عميد في وزارة الداخلية المصرية وأصيب ضابط آخر بجروح، الأربعاء، في انفجار عبوة ناسفة بمدينة العريش شمالي شبه جزيرة سيناء، حيث تنشط جماعات متشددة.

وكان 6 أشخاص قتلوا، هم 5 مسلحين ومجند، وأصيب ضابط، الاثنين، في تبادل لإطلاق النار بين قوات الجيش المصري وعناصر يشتبه في انتمائها لما يعرف بتنظيم "أنصار بيت المقدس" في شبه جزيرة سيناء، بحسب ما أفاد مراسلنا بمصر.

وعلى صعيد آخر، أفاد مراسلنا في مصر أن عبوة ناسفة انفجرت أمام مبنى الأمن الوطني في أسوان، من دون أن تسفر عن إصابات.

اعتقال عضو بمكتب إرشاد الجماعة

وفي تطور لاحق، اعتقلت السلطات المصرية عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين محمد وهدان، بحسب مصادر أمنية مصرية.

ونقل مراسنا عن المصادر الأمنية قولها إنه تم القبض على وهدان في مدينة السادس من أكتوبر.

ووهدان إلى جانب كونه عضواً بمكتب الإرشاد، يعمل أستاذاً بكلية الزراعة في جامعة قناة السويس، كما أنه مسؤول  التربية بجماعة الاخوان المحظورة.

يشار إلى أن مصر قرارات في فبراير 2015 حل 169 جمعية أهلية على مستوى 9 محافظات، تابعة لجماعة الإخوان المسلمين وذلك في أعقاب حكم محكمة مصرية بحظر تنظيم الإخوان المسلمين، واعتباره "كياناً إرهابياً".