عقب هجوم ساحة الطيران.. الكاظمي يعلن حالة الاستنفار في قوى الأمن العراقية

20:44

2021-01-21

دبي - الشروق العربي - أعلن رئيس الحكومة العراقية، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، الخميس، حالة الاستنفار القصوى في صفوف قوى الأمن؛ عقب الهجوم الانتحاري في ساحة الطيران، وسط بغداد.

وهز تفجيران انتحاريان، منطقة الباب الشرقي، وسط العاصمة بغداد، الخميس؛ مما أدى إلى سقوط نحو 142 شخصا، بين قتيل وجريح.

وقال مكتب رئيس الحكومة في بيان: ”ترأس رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، اجتماعا طارئا للقيادات الأمنية والاستخبارية في مقر قيادة عمليات بغداد، حيث وضعت كل إمكانات الدولة وجهود قطعاتنا الأمنية والاستخبارية، في حالة استنفار قصوى؛ للاقتصاص من المخططين لهذا الهجوم الجبان“.

كما أمر الكاظمي، بـ“فتح تحقيق على الفور؛ للوقوف على أسباب حدوث هذا الخرق الأمني، وملاحقة الخلايا الإرهابية التي سهّلت مرور الإرهابيين وارتكابهم جريمتهم النكراء“.

وأضاف: ”كما وجه سيادته باستنفار القوات الأمنية لحفظ أمن المواطن واتخاذ الإجراءات الكفيلة بذلك ميدانيا، بالإضافة إلى توجيه قطعات الجيش العراقي ووحداته بتقديم الإسناد للقوات الأمنية الأخرى، وأن يضطلع الجيش بدوره في تهيئة الدعم الميداني والأمني“.

وقال الكاظمي، وفق البيان: ”لن نسمح بتشتت الجهد الاستخباري أو تعدد مصادر القرار في القوى الأمنية“، مشيرا إلى أن ”كل إمكانات الدولة وجهود قطعاتنا الأمنية والاستخبارية، وُضعت في حالة استنفار قصوى، للاقتصاص من المخططين لهذا الهجوم الجبان وكل داعم لهم، وسنقوم بواجبنا لتصحيح أي حالة تهاون أو تراخ أو ضعف في صفوف القوات الأمنية التي أحبطت، خلال الأشهر الماضية، المئات من العمليات الإرهابية المماثلة“.

وأضاف: ”سنعمل على تنفيذ تغييرات أمنية بحسب ما تقتضيه الضرورات الميدانية، وأن هذه التغييرات لن تخضع للضغوطات والإرادات السياسية، فهذا ليس وقت تلك المزايدات، بل وقت توحد العراقيين ورص الصفوف وشد أزر جيشنا الباسل وقواتنا الأمنية بمختلف صنوفها؛ لحماية استحقاقات شعبنا الوطنية، وفي مقدمتها سعيه إلى انتخابات نزيهة وعادلة“.