مقتل الضابط الذي ظهر بجوار الأسد في زيارته المزعومة لجوبر

16:36

2015-05-26

دبي-الشروق العربي-أعلنت مواقع وصفحات موالية للنظام السوري مقتل ضابط مقرب من بشار الأسد، في معارك بحي جوبر بالعاصمة السورية دمشق، كان قد ظهر في صور جمعته مع الأسد لما قيل إنها زيارة تفقدية قام بها الأخير إلى جوبر، ليلة رأس السنة.

وكان التلفزيون الرسمي قد بث، مطلع العام الجاري، صوراً لزيارة مزعومة قام بها الأسد إلى حي جوبر، الذي يشهد اشتباكات محتدمة بين قوات الأسد وفصائل المعارضة، بعد تقدم الأخيرة في الحي، في سلوك وضعه معارضون في خانة الدعاية الحربية.

وشكك مراقبون بزيارة الأسد لحي جوبر، مستدلين ببعض اللقطات التي بثها التلفزيون الرسمي على أن الزيارة اقتصرت على منطقة الزبلطاني الملاصقة لجوبر، وهي منطقة لم تخرج عن سيطرة قوات الأسد سابقاً.

وظهر النقيب في الحرس الجمهوري، عبد الزين صقر، الذي أعلنت مواقع موالية مقتله في جوبر، مساء الاثنين، في نفق برفقة عنصر آخر، حاملَين سلاحهما، حيث دخل الأسد إليهما وحياهما وصافحهما في الزيارة المفترضة للحي.

وذكرت المصادر الموالية أن صقر ينحدر من منطقة الجبيبات الغربية في مدينة جبلة الساحلية، وكان ضابطاً مقرباً من بشار الأسد، وهو ما يفسر ظهوره في الصور إلى جانبه.