مصر تفتح معبر رفح لدخول العالقين.. ولا سفر من غزة

16:34

2015-05-26

دبي-الشروق العربي-فتحت السلطات المصرية، الثلاثاء، معبر رفح البري، "استثنائياً"، في اتجاه واحد لمرور العالقين في الجانب المصري.

وقال ماهر أبو صبحة، مدير دائرة المعابر في غزة لوكالة الأناضول، إن العشرات من العالقين، بدؤوا صباح اليوم الثلاثاء في الدخول إلى القطاع عبر الجانب المصري.

وكانت السلطات المصرية قد أبلغت الجانب الفلسطيني قرارها بفتح معبر رفح البري جنوبي قطاع غزة لمدة يومين فقط (يومي الثلاثاء الأربعاء) في اتجاه واحد فقط، لمرور العالقين في الجانب المصري.

وأضاف أبو صبحة أن إغلاق معبر رفح يفاقم الأزمة في قطاع غزة، مناشداً السلطات المصرية بفتحه بشكل دائم.

وتابع: "المعبر مغلق لليوم الـ 86 على التوالي، أعداد المسجلين للسفر من الحالات الإنسانية أكثر من 15 ألف مسجل، منهم 3 آلاف مريض، نصفهم مرضى سرطان يصارعون الموت، وأكثر من ألفي طالب".

وكانت وزارة الداخلية في قطاع غزة، قالت في بيان سابق لها: إن "معبر رفح البري شهد أسوأ إحصائية للعمل منذ عام 2009، حيث تجاوزت فترة إغلاق المعبر منذ بداية العام الجاري 130 يوماً، في حين عمل بشكل جزئي لمدة 5 أيام فقط.

ويربط معبر رفح البري، القطاع بمصر، وهو المنفذ الوحيد للفلسطينيين إلى العالم، بعد تدمير المطار إبان الانتفاضة الثانية، وفرض حصار محكم على القطاع. ويعتبر الفلسطينيون إغلاق المعبر مساهمة في تشديد الحصار المستمر منذ عام 2007.

وتغلق السلطات المصرية معبر رفح، الواصل بين قطاع غزة ومصر، بشكل شبه كامل، وتفتحه فقط لسفر الحالات الإنسانية، وذلك منذ الإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي، في يوليو/تموز 2013؛ بحجة "حماية الأمن القومي المصري".