الجيش يصفي 5 عناصر إرهابية بسيناء.. ومصرع سيدة وإصابة ابنتها في رفح

14:01

2015-05-26

دبي-الشروق العربي-

شنت قوات مكافحة الإرهاب حملة أمنية موسعة، بدأت من مساء أمس، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم، اعتمدت خلالها قوات الأمن على عملية المسح الشامل للطريق الدولي ما بين رفح والشيخ زويد، ومداهمة البؤر الإرهابية المتواجدة على جانبي الطريق.

 

وأكد مصدر أمني بشمال سيناء، أن قوات الجيش اشتبكت مع خلية إرهابية شديدة الخطورة أثناء عملية التمشيط بعد كمين باب سيدوت بنحو 300 متر، وكانت الاشتباكات عنيفة للغاية استمرت لمدة ساعة كاملة، وانتهت بتمكن القوات من تصفية 5 عناصر إرهابية، والقبض على اثنين آخرين والتحفظ على أسلحتهم النارية.

 

وكشف المصدر، أن العناصر الإرهابية نصبت كمين لقوات الأمن على الطريق الذي شهد عملية المسح بزرع 18 عبوة ناسفة بطول الطريق لتفجيرها عن بعد، واستهداف الآليات والمدرعات العسكرية المشاركة في الحملة، إلا أن خبراء المفرقعات تمكنوا من العثور على تلك العبوات، وتحديد مكانها بدقة، وتعاملت مع عدد منها بالتفكيك وإبطال مفعولها والبعض الآخر بإطلاق النار عليها عن بعد.

 

ومن ناحية أخرى، لقيت سيدة مصرعها وأصيبت نجلتها بشظايا، مساء أمس، إثر سقوط قذيفة هاون أطلقتها عناصر إرهابية تنتمي لتنظيم "بيت المقدس" الإرهابي لاستهداف قوة من الجيش على طريق قرية المطلة بجنوب مدينة رفح، حيث أخطأت القذيفة هدفها وسقطت على المنزل.

 

وأكد مصدر أمني بشمال سيناء، أن العناصر الإرهابية حاولت استهداف قوة من الجيش كانت تقوم بعملية تمشيط بقرية المطلة جنوب رفح، بقذيفتي هاون وسقطت إحداها في مكان خالي، ولم ينتج عنها أي أضرار بينما سقطت الثانية على منزل بالقرية، ما أسفر عنه مصرع إيمان عبدالله حسن 24 عامًا، وإصابة نجلتها، عام واحد، بشظايا متفرقة بالجسم، ونقلت الجثة والطفلة المصابة لمستشفى رفح المركزي.

 

كما استهدفت عناصر تنظيم "أنصار بيت المقدس" معسكر قوات الأمن بالأحراش برفح، بـ3 قذائف هاون، سقطت جميعها في منطقة خلاء، دون أي تلفيات أو إصابات بين صفوف القوات، وعلى الفور مشطت قوات الأمن محيط المعسكر للبحث عن الجناة.

 

ومن جانبها، طاردت قوات البحرية المصرية، مركب صيد فلسطينية اخترقت المياه الإقليمية المصرية عند شاطئ مدينة رفح، وذلك دون الحصول على أي تصريحات أمنية بذلك ما دفع زورق للبحرية المصرية بالاتجاه للمركب، ومطالبة مستقلية بالتوقف ولكنهم لاذوا بالفرار داخل المياه الإقليمية الفلسطينية.

 

وأكد مصدر أمني بشمال سيناء، أن القوات واصلت مطاردة المركب وأطلقت الأعيرة النارية تجاهها لإجبار مستقليها على التوقف، ولكنهم لم يمتثلوا، ما أسفر عن إصابة أحدهم، وتبين أنه يدعى أحمد البردويل وتم نقله لإحدى المستشفيات بقطاع غزة لتلقي العلاج.