العراق يوقع عقداً لتأهيل ميناء بحري بقيمة 30 مليون دولار

13:10

2015-05-25

دبي-الشروق العربي-

أبرمت وزارة النقل العراقية، الأحد، عقداً مع شركة "نينيازوكوي" الاستشارية اليابانية، للإشراف على تأهيل وتطوير ميناء خور الزبير بمحافظة البصرة (جنوب)، بقيمة 30 مليون دولار، يمول بواسطة القرض الياباني الميسر لتطوير الموانئ العراقية بقيمة 325 مليون دولار.

وقال باقر الزبيدي، وزير النقل، على هامش توقيع العقد في بغداد: إن "وزارة النقل وقعت اليوم عقداً مع شركة نينيازوكوي الاستشارية اليابانية ضمن القرض الياباني الثاني للإشراف على تأهيل وتطوير الموانئ العراقية من القرض الياباني الميسر بقيمة 325 مليون دولار".

وبين الزبيدي أن "العراق سيبدأ تسديد القرض الياباني بعد مرور 10 سنوات، على أن يسدد كامل قيمته خلال 40 عاماً، وحدد الجدول الزمني لإنجاز أعمال التطوير بخمس سنوات و4 أشهر". (ولم يحدد الوزير العراقي قيمة الفائدة التي ستمنح للجانب الياباني).

وأضاف الوزير العراقي أن "أعمال التأهيل والتطوير في ميناء خور الزبير ستشمل إنشاء رصيفين جديدين، وبناء معدات متنوعة، واستيراد وحدات بحرية وسفن وزوارق حفارة، والقيام بأعمال إصلاح الأرصفة بما يتلاءم مع تطوير الميناء".

وكانت اليابان قد قدمت عام 2013 مقترحاً إلى الحكومة العراقية يقضي بتطوير الموانئ العراقية، عبر قرض ميسر بمبلغ 1.24 مليار دولار لتطوير الموانئ والمنشآت النفطية جنوب البلاد، وقد وافقت حكومة بغداد على المقترح الياباني وجرى العام الماضي تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع الياباني بتأهيل ميناء أم قصر بكلفة 255 مليون دولار.

ولم تعلن الحكومة العراقية بعد كيفية صرف ما تبقى من المبلغ، وهو 40 مليون دولار من المخصص لتطوير الموانئ وقدره 325 مليون دولار، 255 مليون دولار لميناء أم قصر، و30 مليون دولار لميناء خور زبير.

ويمتلك العراق في محافظة البصرة (جنوب) خمسة موانئ تجارية صناعية وهي المعقل، وخور الزبير، وأبو فلوس، وأم قصر، وميناء الفاو الكبير، ويصدر العراق نحو 80 في المئة من نفطه عبر موانئ البصرة.