4 أمور جنسيّة يخفيها زوجكِ عنكِ بسبب الإحراج!

07:04

2015-05-24

الشروق العربي- لا شكّ بأن العلاقة الحميمة شقّ أساسي في حياة كلّ ثنائي متزوّج، فمختلف مشاكلها من شأنها أن تؤثّر على مجرى الإرتباط بين كلّ رجل وإمرأة! ولكن، هل تعلمين أنّ هناك بعض الأمور التي تحرج زوجكِ في هذا الخصوص، والتي لا يخبركِ بها أبداً مهما كانت الصراحة ما بينكما مطلقة؟ إكتشفيها معنا:

أريد المزيد من الجرأة والإثارة: تميل الزوجات وخصوصاً بعد إنقضاء فترة طويلة على الزواج إلى البرودة وعدم الإكتراث لتعزيز الناحية الحميمة من علاقتهنّ بأزواجهنّ. هذا الأمر قد يترك الرجل في حالة إحباط، كما إحراج من المطالبة بالمزيد من الإثارة لكسر الروتين الزوجي!

أخشى دائماً ألّا أكون عند حسن ظنّكِ: مهما بدا لكِ زوجكِ واثقاً بنفسه، إلاّ أنّ الشكّ دائماً ما يراوده في ما يتعلّق بقدراته الجنسية وما إن كان يستطيع إكفاءكِ وتقديم ما أنتِ بحاجة إليه. لذلك، لا تتردّي من التعبير دائماً عن إمتنانكِ لهذا الشق من علاقتكما، أو من التكلّم بصراحة عمّا يزعجكِ في هذا السياق أيضاً.

أعاني من قلّة الثقة بالنفس في ما يتعلّق بحجم العضو الذكري: يعاني إجمالاً الرجل من ضغوطات سببها المجتمع، في ما يتعلّق بحجم العضو الذكري الذي يرتبط بنظره بالرجولة. ولكنّ، لطمأنة مختلف الرجال حول العالم، من المهمّ الإدراك بأنّ الحجم لا يتعلّق تماماً بالأداء الجنسي كما الخصوبة!

أتمنّى لو تقومي بالمبادرة أحياناً: قد تظنّين أنّ الرجل يحبّ أن يكون دائماً في موقع السيطرة، الأمر الذي يشعره برجوليته، ولكنّ ذلك غير صحيح على الإطلاق، إذ يفضّل مظم الرجال أنّ تمسك زوجاتهنّ بزمام الأمور من حين إلى آخر!